ملخصات الأبحاث

صفات مورفولوجيّة بيئيّة برمائية في مجموعةٍ مكتشَفة حديثًا من الديناصورات الشبيهة بالطيور

.A. Cau et al
  • Published online:

تشمل مجموعة ديناصورات "المانيرابتورا" Maniraptora الطيور وأقرب أقربائها من عائلة ديناصورات "الثيروبودا" Theropod.  تشعَّبت، خلال العصر الطباشيريّ، سلالات عديدة من المانيرابتورا من الهيكل الجسديّ لـ"الكويلوروصوريات" السالفة، وطوَّرت صفات مورفولوجيّة بيئيّة جديدة، منها التحليق النَّشِط، والعَمْلَقَة، والقابليّة للركض، والقدرة على تناول الأعشاب. كَشَف فحص باستخدام تقنيّة "التصوير المقطعيّ المصغَّر السينكروترونيّ - متباين الأطوار بانتشار الأشعة السينيّة" - لعيّنة مانيرابتورا من منغوليا، محفوظة جيدًا، وما تزال مطمورة جزئيًّا في قالبها الحجريّ، عن وجود مزيج من الصفات، أغلبها غير موجودٍ في المانيرابتورات غير الطائرة، إلا أنها تظهر في مجموعات الطيور والزواحف التي تعيش في البيئات المائيّة، أو شبه المائيّة. يُعَدّ هذا الثيروبود الجديد نوعًا وجنسًا - الذي يُدعى "هالزكارابتور إيسكويلليي Halszkaraptor escuilliei" - ذا صلةٍ بالمانيرابتورات الغامضة الأخرى من أواخر العصر الطباشيريّ، التي سبق اكتشافها في منغوليا، في مجموعة جديدة سالفة للدرومايوصوريات Dromaeosauridae. تظهر في هذه السلالة صفات مورفولوجيّة بيئيّة برمائيّة، إضافةً إلى الصفات التي طوّرتها المانيرابتورات، حيث اكتسبت السلالة صفات الجوارح، التي كانت تعتمد في الأساس على فرط استطالة العنق؛ لتحصل على طعامها، كما جمعت بين قدرة الثيروبودا على المشي على قدمين، وبين أبعاد الأطراف الأماميّة، بما قد يعني امتلاكها القدرة على السباحة، وأظهرت تَكَيُّفًا تطوُّريًّا مع أوضاع معينة تشابه ما لدى الطيور قصيرة الذيول.