أضواء على الأبحاث

علم الأحياء الخلوي: ربط آثار الأدوية بالجينات الوراثية

  • Published online:

إن الاختلافات بين الجينات التي ترمّز بروتينات سطح الخلية تؤثر على كيفية استجابة الأشخاص المختلفين للأدوية الشائعة.

يستهدف حوالي ثلث الأدوية المصرح باستخدامها في الولايات المتحدة المستقبِلات المقترنة بالبروتين جي (GPCRs)، وهي بروتينات سطح الخلية التي تتلقى إشارات من الجسم، وتنقل التعليمات إلى الخلية. وللوقوف عند أسباب اختلاف استجابة الناس للأدوية التي تستهدف هذه المستقبِلات، قام ألكسندر هاوزر، ومادان بابو - من مختبر الأحياء الجزيئية، التابع لمجلس البحوث الطبية في كمبريدج بالمملكة المتحدة - وزملاؤهما بتحليل بيانات جينوم حوالي 60 ألف شخص صحيح. ركّز الباحثون على 108 جينات من تلك الجينات التي ترمّز المستقبِلات المقترنة بالبروتين (جي)، التي تستهدفها الأدوية؛ ووجدوا أن تسلسلات الجينات تتفاوت بدرجة كبيرة بين الأفراد. يؤثر بعض هذا التفاوت على شكل المستقبِلات، الأمر الذي قد يجعل من الصعب على بعض الأدوية - مثل تلك التي تحتوي على الأفيون - الارتباط بها.

أنشأ الباحثون قاعدة بيانات على الإنترنت لتفاوت المستقبِلات المقترنة بالبروتين (جي)، ويقولون إن فحص جينوم المرضى يمكن أن يساعد على تطوير المزيد من العلاجات المستهدَفة.

(Cell http://doi.org/chfz (2017