أضواء على الأبحاث

علم الأعصاب: الخلايا الدماغية التي تحدّ من تناول الطعام

  • Published online:

تفقد الفئران شهيتها، استجابة لتنشيط منطقة في الدماغ، معنية بالعاطفة والإدراك.

إن تناوُل الطعام تحفِّزه - جزئيًّا - مناطق الدماغ التي تساعد على الحفاظ على مستويات الطاقة في الجسم، لكن وخزات الجوع ليست وحدها هي الدافع لتناول الطعام. وفي محاولة لفهم كيفية تأثير الآليات العاطفية والمعرفية في الدماغ على الشهية، درَس يونلي يانج وزملاؤه - من جامعة ولاية نيويورك، جامعة أبستيت الطبية في سيراكيوز - النوى الوسطى الحاجزية، وهي بمثابة مجموعة من الخلايا الدماغية التي تلعب دورًا في المشاعر.

ينتِج بعض خلايا هذه النوى مادة كيميائية ناقلة للإشارات العصبية، تُسمى الجلوتامات. وعندما نشّط العلماء هذه الخلايا المنتجة للجلوتامات في الفئران، تناولت الحيوانات أقل من نصف القَدْر الذي تناولته فئران المجموعة الضابطة. يقول الباحثون إن هذا يجعل تلك المنطقة نقطة إنطلاق جيدة لدراسات تناوُل الطعام الذي تحفِّزه العواطف.

(Proc. Natl Acad. Sci. USA http://doi.org/chds (2017