أضواء على الأبحاث

علم فيزياء الأرض: سرعة تحرُّك الألواح تتحكم في الزلازل

  • Published online:

تحدِّد السرعة التي تصطدم بها ألواح قشرة الأرض بعضها ببعض مدى القوة التي قد تصل إليها الزلازل في منطقة التصادم.

عندما تتقارب الصفائح التكتونية، فإنها يمكن أن تنشئ سلاسل جبال تكون معرَّضة لزلازل قاتلة. ومِن بين هذه السلاسل جبال "زاجروس"، حيث أدى زلزال وقع في يوم 12 نوفمبر الماضي إلى مقتل مئات الأشخاص في إيران والعراق.

قام لوكا دال زيليو - من المعهد الفيدرالي السويسري للتكنولوجيا في زيورخ - وزملاؤه بإنشاء نماذج لمحاكاة الزلازل في هذه المناطق، ونمذجة معدلات تصادُم، تتراوح بين 1 و5 سنتيمترات في السنة. وفي المناطق الجبلية، كان العامل الرئيس المؤثر على معدل تواتر الزلازل وشدتها القصوى هو سرعة تقارب الصفائح من بعضها البعض. فعندما تصطدم الصفائح ببعضها البعض بسرعات أعلى؛ يصير مزيد من القشرة في مواقع التصادم هشًّا، وذلك يجعل المنطقة أكثر عرضة لحدوث زلازل كبيرة.

ويساعد هذا العمل على تفسير السبب الذي يجعل جبال الألب في أوروبا - حيث تتقارب الصفائح من بعضها ببطء - أقل نشاطًا زلزاليًّا من جبال الهيمالايا التي تتحرك بسرعة أكبر.

(Earth Planet. Sci. Lett. 482, 81–92 (2018