أضواء على الأبحاث

علم الفلك: كواكب النجم الواحد تتشابه

  • Published online:
كوكبان يدوران في فلك النجم كيبلر-9 (حسب تخيل الفنان) لهما حجمًا مماثلًا، وهو نمط وجِد في أنظمة كوكبية أخرى أيضًا.

كوكبان يدوران في فلك النجم كيبلر-9 (حسب تخيل الفنان) لهما حجمًا مماثلًا، وهو نمط وجِد في أنظمة كوكبية أخرى أيضًا.

NASA/Ames/JPL-Caltech

يبدو أن الكواكب المحيطة بنجمٍ ما يكون لها نفس الحجم والكتلة تقريبًا، ما يشير إلى أن الكواكب الخارجية ربما تكون مصطفَّة في منظومات أكثر انتظامًا مما كان متوقَّعًا.

اكتشفت مركبة الفضاء "كبلر" - التابعة لوكالة "ناسا" - وفرة من الكواكب، كثير منها أكبر من كوكب الأرض الصخري، ولكن أصغر من كوكب نبتون الغازي. وأظهرت الاكتشافات السابقة أن أقطار الكواكب التي تدور حول النجم نفسه تميل إلى أن تكون متشابهة. ومؤخرًا، قام فريق بقيادة سارة ميلهولاند - من جامعة ييل في نيو هافن، في كونيتيكت - بدراسة ما إذا كانت الكواكب تشبه بعضها البعض من حيث الكتلة أيضًا، أم لا.

قام الفريق بدراسة 37 نجمًا، تتفاعل كواكب كل منها بطريقة تجعل من الممكن تخمين كتلتها. وكانت الكواكب في كل نظام متشابهة القُطر والكتلة بشكل ملحوظ.

ويشير ذلك إلى أن علماء الفلك قد يصبحون قادرين على التنبؤ بأنواع الكواكب التي ربما تتشكل حول نجم معين.

(Astrophys. J. 849, L33 (2017