ملخصات الأبحاث

تصميم جديد للبروتينات يساعد في العلاجات الموجَّهة 

A. Chevalier et al
  • Published online:

تبشر تقنية تصميم جديدة للبروتينات بإمكانية تصنيع بروتينات صغيرة مستقرة ذات أشكالٍ مخصصة للارتباط بأهدافٍ علاجية. يصف الباحثون مقاربة معتمدة على التوازي الكبير؛ لتصميم، وتصنيع، وفحص رابطات من البروتينات المصغرة، وهي مقاربة تستخدم كلًّا من التصميم الحاسوبي واسع النطاق، وتصنيع قليلات النيوكليوتيد، وترشيح عارضات الخميرة، وتسلسلات الجيل التالي. صمم الباحثون واختبروا 22,660 بروتينًا مصغرًا من 37-43 راسبًا يستهدف الراصة الدموية لفيروس الإنفلونزا، وسُمّ الوشيقية العصبي B، مع 6,286 تسلسلًا ضابطًا للتفتيش عن العوامل المسببة للطي والربط. وتمكن الباحثون من التعرف على2,618 رابطًا عالي الأُلْفَة. وقارنوا بين مجموعات التصاميم البروتينية الرابطة وغير الرابطة، والتي كانت أكبر بدرجتين أسيتين من أي تصاميم سبقت دراستها، ومكنتهم المقارنة من تقييم وتحسين النموذج الحاسوبي. وقد كشف التوصيف الفيزيائي الحيوي لمجموعةٍ فرعية من تصاميم الرابطات أنها شديدة الاستقرار، وهي - على العكس من الأجسام المضادة - لا تفقد نشاطها عند التعرض لدرجات حرارة عالية. تثير التصاميم البروتينية الجديدة استجابات مناعية ضئيلة (إن أثارتها) وتوفر حماية وقائية وعلاجية ضد الإنفلونزا، حتى بعد تكرار الجرعات بشكلٍ مكثف.