أضواء على الأبحاث

علم الكواكب: ذوبان الميثان أدَّى إلى تكوُّن بحيرات على المريخ

  • Published online:

ربما يكون تدفُّق غاز الميثان - وهو من غازات الدفيئة القوية - قد تَسبَّب في تسخين كوكب المريخ بما يكفي لتشكيل بحيرات من المياه بشكل مؤقت.

تشير الأشكال التي تبدو مثل الرواسب التي خلفتها دلتا الأنهار إلى أن المياه تدفقت على المريخ في فترة تتراوح بين 3.6 مليار، و3 مليارات سنة مضت، ولكن الأدلة من المعادن تشير إلى أن الكوكب كان - في الغالب - باردًا وجافًّا في تلك الآونة.

قام إدوين كايت - من جامعة شيكاغو في إلينوي - وزملاؤه بتحليل كيف تتغير درجات الحرارة على المريخ عندما يميل الكوكب على جانبه، ما يُعتقد أنه قد حدث في بعض الأحيان، ويقدم إجابة محتمَلة لذلك.

وجد الباحثون أن بقعًا من تربة المريخ قد زادت حرارتها بالقدر الكافي لإطلاق الميثان المجمد، الذي بمجرد وجوده في الغلاف الجوي، يحتجز الحرارة، ويزيد من حرارة السطح بما يصل إلى 10 درجات مئوية، ما يسمح للأنهار بالتدفق وتكوين البحيرات. وربما يتبدد الميثان بعد ذلك في غضون مليون سنة؛ ليعيد المريخ إلى حالته الباردة الجافة.

(Nature Geosci. http://doi.org/cds8 (2017