أضواء على الأبحاث

علم البيئة: إحصاء بواقي التسونامي

  • Published online:

KEYSTONEUSA-ZUMA/REX/SHUTTERSTOCK

عبرت مئات الأنواع المحيطَ الهادئ، محمولة على أرصفة وقوارب وعوامات، جرفتها موجة تسونامي التي ضربت اليابان في عام 2011.

قام جيمز كارلتون - من كلية ويليامز في ميستيك، في كونيتيكت – وفريقه بدراسة 634 جسمًا كانت قد انتقلت من اليابان إلى هاواي، وساحل أمريكا الشمالية. حدد الباحثون 289 نوعًا من الأنواع البحرية اليابانية التي تعيش على الحطام، بما في ذلك السمك المخطط مسنَّن الفك (Oplegnathus fasciatus)، الذي بقي على قيد الحياة لمدة سنتين في سفينة صيد من دون طاقم.

ومع مرور الوقت، أصبح الحطام الذي لفظه البحر أقل ثراء في تنوع الأنواع. ومع ذلك، جلب أحد الأجسام التي وصلت في فبراير عام 2017 حيوانات، مثل الحيوان الطحلبي، وشقائق النعمان البحرية، والبرنقيل، من اليابان، ومن المتوقع وصول حيوانات أخرى في المستقبل، على حد قول الباحثين. ولم يشهد الفريق حتى الآن إقامة أيّ من هذه الأنواع مجتمعًا صحيًّا في موائلها الجديدة.

(Science 357, 1402–1406 (2017