ملخصات الأبحاث

تأثير ارتفاع درجات الحرارة العالمية على الأنهار الجليدية في آسيا

.P. Kraaijenbrink et al
  • Published online:

تسهم الأنهار الجليدية في جبال آسيا العالية (المعروفة اختصارًا بـHMA) بقدرٍ كبيرٍ من إمدادات المياه لملايين الأشخاص، إلا أنها تتراجع وتفقد كتلتها؛ نتيجةً للتغيرات المناخية الناتجة عن الأنشطة البشرية، بمعدلات مشابِهة للمعدلات المشهودة في أماكن أخرى. في اتفاقية باريس التي عُقدت عام 2015، اتفقت 195 دولة على هدف تحديد مستوى ارتفاع درجة الحرارة العالمية بمقدار 1.5 درجة سيليزية (°م) فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية. إلا أنه لم يكن معروفًا حتى الآن تأثير ارتفاع الحرارة بمقدار 1.5°م على الأنهار الجليدية في جبال آسيا العالية. يكشف الباحثون أن الارتفاع في درجات الحرارة العالمية بمقدار 1.5°م ستؤدي إلى احترارٍ، مقداره 2.1 ± 0.1°م عند جبال آسيا العالية، وأنه بحلول نهاية القرن الحالي سيتبقى ما مقداره 64 ± 7 في المئة من كتلة الجليد المختزنة حاليًّا في الأنهار الجليدية في تلك الجبال. يرى الباحثون أن تحقيق هدف الـ1.5°م ذلك أمر طموح للغاية، لا يتوقعه سوى عدد محدود من النماذج المناخية لطاقم "مسارات التركيز التمثيلية" 2.6(RCP) التحفظي، الذي تعتمده اللجنة الدولية للتغيرات المناخية (IPCC). وتكشف توقعات الطواقم RCP4.5، وRCP6.0، وRCP8.5 أنه من المرجح تلاشي مقدارٍ كبير من جليد الأنهار الجليدية، حيث تُقَدر الخسائر المتوقعة في الكتلة في كل طاقمٍ بحوالي 49 ± 7، و51 ± 6، و64 ± 5 في المئة، على التوالي، وذلك بحلول نهاية القرن الحالي؛ وهي توقعات تتنبأ بعواقب وخيمة خطيرة على الإدارة الإقليمية لموارد المياه، وعلى المجتمعات البشرية الجبلية.