ملخصات الأبحاث

الخريطة العصبية الكاملة لمركز التعلُّم والذاكرة في دماغ حشرة

K Eichler et al
  • Published online:

إنّ ربط المثيرات بتعزيزٍ سلبي أو إيجابي أمرٌ ضروري للبقاء، إلا أنه حتى الآن لم يتوافر رسم بياني كامل لشبكة دارةٍ عصبية أعلى رتبة، تدعم الذاكرة الترابطية. ومؤخرًا، قام باحثون بإعادة بناء إحدى هذه الدارات بدرجة استبانةٍ عند مستوى المشابك العصبية، وهي دارة الجسم الفِطري ليرقات ذبابة الفاكهة Drosophila. وجد الباحثون أن أغلب خلايا "كينيون" تدمج توافيق عشوائية من المُدخلات، إلا أن هناك مجموعة فرعيّة من هذه الخلايا تتلقّى مُدخلات نمطية آتية من خلايا إسقاطٍ عصبية منفردة. ويحسِّن هذا التنظيم من أداء خلية المخرجات العصبية محلّ الدراسة عند قيامها بمهمةِ تمييز المحفز. ويسجِّل الباحثون أيضًا اكتشافهم دارة معيارية جديدة في كل حجرةٍ من حجرات الجسم الفطري، باتصالات لم يسبق التعرف عليها، وهي اتصالات متبادلة بين خلايا كينيون، والخلايا العصبية التعديليّة، واتصالات بين الخلايا العصبية التعديليّة، وخلايا المخرجات العصبية، واكتشافهم عددًا كبيرًا جدًّا من الاتصالات المتكررة بين خلايا كينيون. ويمكن للاتصالات المُقَولبة التي اكتشفها الباحثون بين خلايا المُخرجات العصبية أن تحسّن انتقاء السلوكيّات المكتسَبة بالتعلُّم. ويرى الباحثون أن الخريطة الكاملة لدارة الجسم الفطري من شأنها أن تقود الدراسات الوظيفية المستقبليّة لمركز التعلُّم والذاكرة هذا.