ملخصات الأبحاث

حركة جوية نشطة على النجم الأحمر العملاق "أنتاريس" 

K Ohnaka et al
  • Published online:

تمثل النجوم الحمراء العملاقة مرحلة متأخرة من تطور النجوم الأكثر ضخامة من حوالي تسع كتل شمسية، في الوقت الذي تطوِّر فيه أغلفة جوية معقدة متعددة المكونات. تم الكشف عن نقاط ساطعة في الغلاف الجوي الخاص بعمالقة حُمْر باستخدام التصوير بقياس التداخل. يتمدد الغلاف الجوي الخارجي الجزيئي فوق الغلاف الضوئي الخاص بالعملاق الأحمر إلى ما يعادل حوالي نصفي قطرنجمي. وإضافة إلى ذلك.. فإن الغلاف اللوني الملتهب (من 5,000 إلى 8,000 كلفن)، والغاز البارد (أقل من 3,500 كلفن) الخاصَّيْن بالعملاق الأحمر يُوجَدان معًا على مسافة حوالي ثلاثة أنصاف أقطار نجمية. تم سبر ديناميات مثل تلك الأغلفة الجوية المعقدة، بواسطة التحليل الطيفي البصري وفوق البنفسجي. ومع ذلك.. فإن النهج الأكثر مباشرة، هو قياس سرعة الغاز عند كل موضع في صورة النجم، كما في عمليات رصد الشمس. يَعْرِض الباحثون الخريطة الخاصة بمجال السرعة، الممتد عبر سطح وغلاف العملاق الأحمر القريب "أنتاريس" Antares. وتكشف خريطة مجال السرعة ثنائية الأبعاد - التي تم رسمها باستخدام الصور المأخوذة من التحليل الطيفي للأشعة تحت الحمراء القريبة،وقياس التداخل - عن حركات قوية صاعدة وهابطة للعديد من الكتل الغازية الضخمة الموجودة في الغلاف الجوي، عند سرعات تتراوح بين حوالي –20، و+20 كيلومترًا لكل ثانية، وهو ما يمتد إلى حوالي 1.7 نصف قُطْر نجميّ. ولا يمكن لتيارات الحمل الحراري وحدها أن تفسِّر الحركات المضطربة المرصودة، وتمدُّد الغلاف جوي، مما يشير إلى وجود عملية غير معروفة تدور في الغلاف الجوي الممتد.