أضواء على الأبحاث

علم الحفريات: قريب جرابي عملاق

  • Published online:
طاف الحيوان Anatoliadelphys maasae، ذو حجم القط المنزلي،  في وقت ما في أحد الجزر التي تتبع تركيا حاليًا.

طاف الحيوان Anatoliadelphys maasae، ذو حجم القط المنزلي،  في وقت ما في أحد الجزر التي تتبع تركيا حاليًا.

Peter Shouten/Salford University

اكتُشفت في تركيا بقايا حيوان آكِل للحوم، عمرها 44 مليون سنة، أجبرت الباحثين على إعادة التفكير في أقارب الجرابيات الحديثة.

قبل حوالي 160 مليون سنة، طورت أسلاف الثدييات الحديثة الوحشيات الحقيقية المشيمية والفوق الوحشيات الجرابية، التي هي أسلاف الجرابيات الحديثة. وبحلول العصر الحديث، الذي بدأ قبل حوالي 66 مليون سنة، كان يُعتقد أن الفوق وحشيات - التي هي بحجم الجرذان - هي فقط التي بقيت شمال خط الاستواء.

أعلن مورات ماجا من جامعة واشنطن في سياتل، وروبين بيك من جامعة سالفورد بالمملكة المتحدة عن اكتشاف أحفورة شبه كاملة لنوع جديد من الفوق وحشيات Anatoliadelphys maasae (يظهر تصوُّر أحد الرسامين له في الصورة)، وهو أكبر بعشر مرات من تلك الحيوانات، ويضاهي حجم القطط المنزلية الحديثة. ويبدو أنه كانت لديه قوة فك طاحنة للعظام، مثل تلك الخاصة بشيطان تسمانيا (Sarcophilus harrisii)، كما كان متسلِّقًا رشيقًا للأشجار.

كانت منطقة تركيا - التي طاف بها النوع A. maasae - جزيرةً في ذلك الوقت، وربما كانت خالية من الوحشيات الحقيقية المتنافسة؛ ما قد يفسر هذا الاستمرار الغريب لوجود فوق الوحشيات في نصف الكرة الشمالي.

(PLoS ONE 12, e0181712 (2017