أضواء على الأبحاث

علم الأحياء الدقيقة: التحول الموسمي في الأمعاء

  • Published online:
العسل مصدر اساسي للطاقة لدى شعب الهادزا التنزاني.

العسل مصدر اساسي للطاقة لدى شعب الهادزا التنزاني.

MATTHIEU PALEY/NATIONAL GEOGRAPHIC CREATIVE

يختلف ميكروبيوم الأمعاء لدى الصيادين وجامعي الثمار على مدار السنة، على حسب التغيرات الموسمية في نظامهم الغذائي.

إنّ التنوع الميكروبي في الأمعاء يعزز الجهاز المناعي، والتمثيل الغذائي، لكنّ كيفية تأثير النظام الغذائي على هذا التنوع ليست واضحة. فقد قام جاستن سوننبورج - من كلية الطب بجامعة ستانفورد في كاليفورنيا - وزملاؤه بدراسة الميكروبات في 350 عينة براز، جُمعت من شعب الهادزا التنزاني على مدار عام، وهو مجتمع ما زال يمارس يحصل على طعامه بالصيد وجمع الثمار. يأكل أفراد هذا الشعب اللحوم أساسًا في موسم الجفاف، عندما يكون الصيد أسهل، ويتناولون التوت والعسل خلال موسم الأمطار. حدد الفريق فصائل من البكتيريا، مثل Spirochaetaceae، وSuccinivibrionaceae، كانت موجودة بأنماط تعتمد بشكل كبير على المواسم المختلفة، ووجدوا أن 70% من المجموعات الفرعية المختلفة من Bacteroidetes قد اختفت في موسم الأمطار.

قارن الباحثون النتائج التي توصلوا إليها مع تلك الخاصة بميكروبيوم الأمعاء لدى الأفراد الذين يعيشون في المجتمعات الصناعية؛ ووجدوا أن الميكروبيوم الخاص بشعب الهادزا أكثر تنوعًا بكثير، وبه أنواع نادرًا ما توجد في هذه الأيام في أمعاء البشر الآخرين.

(Science http://dx.doi.org/10.1126/science.aan4834 (2017