أضواء على الأبحاث

علاج السرطان يستهدف الأنسجة الصلبة

  • Published online:

إن الخلايا التي صُممت لتوصيل الأدوية إلى الأنسجة الصلبة بشكل غير عادي - مثل تلك التي تحيط غالبًا بالأورام المتقدمة - يمكن أن توفِّر طريقة جديدة لاستهداف الخلايا السرطانية، والحدّ من الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي.

عادةً ما يكون النسيج خارج الخلية الذي يحيط بالأورام صلبًا بشكل خاص، وهي حالة يُعتقد أنها تعزِّز انتشار السرطان. أراد ويان تشاو - من جامعة كاليفورنيا في إيرفاين - وزملاؤه تسخير هذه الخاصية لتوصيل أدوية السرطان إلى الأورام، فقام الفريق بتعديل الخلايا الجذعية المتوسطية، الموجودة في النخاع العظمي وغيره من الأنسجة؛ للتعبير عن بروتين معين يوجد فقط في الأنسجة الصلبة. ويؤدي هذا البروتين إلى تحويل مركّب غير نشط إلى دواء نشط للسرطان.

وفي الفئران المصابة بسرطان الثدي المنتشر إلى الرئتين، استهدفت الخلايا المصمَّمة أورام الرئة؛ وقَلَّصَتها، دون الإضرار بالأنسجة السليمة. يقول الباحثون إنّ هذا النهج يمكن أن يُستخدم أيضًا لعلاج حالات أخرى مرتبطة بالأنسجة الصلبة، مثل التليُّف.

(Sci. Transl. Med. 9, eaan2966 (2017