أضواء على الأبحاث

لا حياة على كواكب "كرة الثلج" الذائبة

  • Published online:

مع ارتفاع درجة حرارة الكواكب الجليدية، التي لا تحتوي على دورة كربون قوية، فإنها ربما تُفَوِّت بذلك فرصةً مباشرة لوجود حياة عليها.

اجتازت الأرض مرحلة كونها "كرة ثلج" مغطاة بالجليد عندما تراكم الغاز البركاني الغني بالكربون، وأَدَّى إلى ارتفاع درجة حرارة الغلاف الجوي، ما جعل الكوكب صالحًا للحياة. وقد استنتج الباحثون - في وقت سابق - أن الكواكب والأقمار التي تخلو من أجواء الكربون الغازي هذه قد تصل أيضًا إلى حالات مماثلة من قابلية وجود حياة عليها، وذلك مع سطوع نجومها أكثر، وإذابة الجليد.

قام جون يانج، ويونجيون هو - من جامعة بكين في بكين - وفريقهما بنمذجة هذا التطور المناخي على كواكب "كرة الثلج"، التي لا توجَد بها دورة كربون نشطة، ولا ما يكفي من غازات الدفيئة لاحتجاز بخار الماء في أجوائها. ووجد الباحثون أن كمية الطاقة النجمية اللازمة لإذابة هذه الكواكب الجليدية كبيرة جدًّا، حتى إن تلك العوالم ستفوِّت على نفسها الفترة المثلى لوجود حياة، إذ إن كل المياه التي تحتويها سوف تصل إلى درجة الغليان؛ وتتبخر.

(Nature Geosci. http://dx.doi.org/10.1038/NGEO2994 (2017