أضواء على الأبحاث

غراء للأنسجة يصبح لزجًا عند البلل

  • Published online:
لاصق مانع للتسرب مستوحى من حيوان البزاق مُستخدم في رتق قلب خنزير نابض

لاصق مانع للتسرب مستوحى من حيوان البزاق مُستخدم في رتق قلب خنزير نابض

David J. Mooney

إنّ اللاصق القوي والمرن ذا الطبقتين، الذي يمكن أن يلتصق بالأنسجة الرطبة – التي تشمل قلب نابض دموي - قد يُستخدم يومًا ما كضمادات جراحية.

قام ديفيد موني - من جامعة هارفارد في كامبريدج بماساتشوستس - وزملاؤه بتطوير لاصق غير سام، مستوحَى من المخاط الدفاعي الذي يفرزه حيوان البزاق (Arion subfuscus).

تلتصق طبقة لزجة، أساسها بوليمر الكيتوزان، من خلال روابط تساهمية، وتفاعلات إلكتروستاتيكية، واختراق مادي، بسطح الأنسجة. وهناك طبقة دعم مصنوعة من هلام مائي، توفِّر لها المتانة، عن طريق تبديد قوى التمدد. ومثل مخاط البزاق، يلتصق الغراء الذي ابتكره الفريق بقوة على الجلد، وعلى الأسطح الرطبة، مثل الغضاريف، وهو غير سام للخلايا البشرية. وعندما استُخدمت المادة المانعة للتسرب في رتق قلب خنزير نازف (في الصورة)، صمدت مع حدوث عشرات آلاف الانقباضات والانبساطات عند المستويات المختلفة من ضغط الدم في الشرايين البشرية. وعندما استُخدمت المادة في الجرذان، لوقف فقدان الدم من نزيف في الكبد؛ أدت وظيفتها بالكفاءة نفسها لمنتَج متاح تجاريًّا، قائم على الجيلاتين.

(Science 357, 378–381 (2017