أضواء على الأبحاث

نصف مَجَرّة درب التبانة جاء من بعيد

  • Published online:

تتبادل المَجَرّات كمية من المادة أكثر بكثير مما كان يُعتقد في السابق، وفقًا لمحاكاة حاسوب فائق. وتتكون النجوم والكواكب – جزئيًّا - من مواد معاد تدويرها من أجيال سابقة من النجوم.

قام دانيال أنجلس-ألكازار - من جامعة نورث ويسترن في إيفانستون بولاية إلينوي - ومعاونوه بنمذجة كيف تؤثر النجوم التي تنفجر في صورة مستعرات عظمى على تطور المَجَرّة، ووجدوا أنها تعصف بكميات هائلة من المواد، ليس خارج نُظُمها الشمسية فقط، ولكن خارج مَجَرّاتها أيضًا. ويمكن للرياح بين المَجَرّات أن تدفع المادة بعد ذلك إلى المَجَرّات القريبة.

ويقدِّر الفريق أن ما يصل إلى نصف كتلة مَجَرّة درب التبانة قد أتى من مَجَرّات أخرى.

(Mon. Not. R. Astron. Soc. 470, 4698–4719 (2017