أضواء على الأبحاث

أحداث ظاهرة إلنينيو المتطرفة في ازدياد

  • Published online:
ربما يضطر سكان جرز المحيط الهادئ للاعتياد على هطْل المزيد من الأمطار.

ربما يضطر سكان جرز المحيط الهادئ للاعتياد على هطْل المزيد من الأمطار.

Macduff Everton/Getty

تشير النمذجة الحاسوبية للمناخ إلى أن تواتر الأحداث المتطرفة لظاهرة إلنينيو سوف يتضاعف، إذا ما ارتفعت درجات الحرارة العالمية بمقدار 1.5 درجة مئوية فقط.

تُعَدّ ظاهرة إلنينيو نمطًا مناخيًّا طبيعيًّا يحدث في المحيط الهادئ. وتؤدي الأحداث المتطرفة منها إلى هَطْل أمطار غزيرة على المناطق التي تتسم عادة بأجواء باردة وجافة، حيث تكون الجُزُر معرّضة بالفعل لخطر الفيضانات، وارتفاع منسوب مياه البحر.

قام ونجو كاي - من مركز أبحاث محيطات نصف الكرة الجنوبي في هوبارت بأستراليا - وزملاؤه بوضع نماذج لاحتمالات وقوع مثل هذه الأحداث، في ظل مستويات مختلفة من انبعاثات غازات الدفيئة في المستقبل. وجد الباحثون أنه مع ارتفاع درجات الحرارة، يزيد تواتر الأحداث المتطرفة من ظاهرة إلنينيو أيضًا. وحتى إذا كان الاحترار مقصورًا على 1.5 درجة مئوية فقط، وهو الهدف الطموح لاتفاقية باريس للمناخ، سوف تتضاعف المعدلات عن مستويات عصر ما قبل الصناعة، حتى يصل الأمر إلى وقوع حدث واحد كل عشر سنوات.

وتشير نماذج الفريق أيضًا إلى أن تواتر ظاهرة إلنينيو بشكلها المتطرف يمكن أن يستمر في الازدياد لمدة قرن من الزمن، بعد توقف الاحترار.

(Nature Clim. Change http://doi.org/b9xf (2017