NATURE | أضواء على الأبحاث

نقطة ضعف سرطان الكلى

Nature (2017) doi: | Published online | English article

جرى تحديد هدف جديد لمكافحة الشكل الأكثر شيوعًا من سرطان الكلى.

يرتبط سرطان الخلايا الكلوية ذو الخلايا الصافية بطفرات في الجين المثبط للورم VHL، تزيد من مستويات البروتين عامل النسخ HIF. ينشط HIF مجموعة من الجينات، من بينها جينات تساعد على إزالة المؤشرات الكيميائية لمجموعات الميثيل من بروتينات الهيستون التي يلتف حولها الحمض النووي.

وجد ويليام كايلين - من كلية الطب بجامعة هارفارد في بوسطن بماساتشوستس - وزملاؤه أن هذه الزيادة في بروتين HIF تجعل خلايا الورم أكثر اعتمادًا على أحد جينات حفظ التوازن، يسمى EZH1، وينقل مجموعات الميثيل إلى الهيستونات.

إن تعطيل EZH1 باستخدام نظام "كريسبر" للتحرير الجيني أو باستخدام عقار ما، يؤدي - بصورة تفضيلية – إلى تثبيط نمو الخلايا السرطانية التي تفتقر إلى الجين VHL، كما أدت الأدوية التي تستهدف EZH1 إلى إبطاء نمو سرطانات الخلايا الكلوية ذات الخلايا الصافية في الفئران. ويقول الباحثون إن EZH1 يمكن أن يكون هدفًا للأدوية المكافحة لهذا الشكل من سرطان الكلى.

(Sci. Transl. Med. (2017