NATURE | أضواء على الأبحاث

تنظيف النفط يُعَدّ انتصارًا للبكتيريا

Nature (2017) doi: | Published online | English article

استهلكت مجموعة من الميكروبات النهمة للكربون أعمدة النفط المتخلفة في خليج المكسيك، إثر كارثة "ديب ووتر هورايزون"، التي حدثت في عام 2010.

أَطلَقَتْ الكارثة حوالي 650 مليون لتر من النفط الخام. وتشكلت أعمدة من قطيرات النفط الصغيرة على عمق 1,500 متر تقريبًا تحت مستوى سطح البحر، غير أن مصيرها كان لغزًا.

قام جاري أندرسن - من مختبر لورنس بيركلي الوطني في كاليفورنيا - وزملاؤه بإنشاء أعمدة من النفط في مياه البحر الطبيعية، التي جمعت بالقرب من موقع الكارثة، على عمق 1,200 متر، ولاحظ كيف تطورت المجتمعات الميكروبية بالمياه. وحدد الفريق جميع البكتيريا التي تغذت على قطيرات النفط، فضلًا عن الجينات المسؤولة عن قدرة كل نوع على تكسير الهيدروكربونات.

يقول الباحثون إنّ فَهْم تعاقب الكائنات الحية التي تستقلب النفط في مراحل مختلفة من عملية الانحلال يمكنها أن تساعد في التنبؤ بمعدلات تنظيف تسرُّب النفط في المياه العميقة.

(Proc. Natl Acad. Sci. USA http://doi.org/b842 (2017