أضواء على الأبحاث

حوض جيني مستقر على طريق الحرير

  • Published online:

يبدو أن الحوض الجيني الأنثوي في جنوب القوقاز قد تغيرت ملامحه قليلًا فقط منذ العصر الحجري الحديث، رغم أن هذا الجسر الجغرافي - وهو جزء من مسار طريق الحرير القديم التجاري بين أوروبا وآسيا - كان بمثابة مفترق طرق في هجرة البشر.

قام أشوت مارجاريان، ومورتن ألينتوفت - اللذان يعملان في متحف التاريخ الطبيعي في الدنمارك بكوبنهاجن - وزملاؤهما باستخراج الحمض النووي الخاص بالميتوكوندريا، الذي ينتقل من الأم إلى الطفل، من 52 هيكلًا عظميًّا قديمًا، عُثر عليها في أرمينيا، ومنطقة أخرى مجاوِرة. وامتد نطاق العيِّنات عبر فترة من الزمن، بلغت 7,800 سنة.

حلل الباحثون تسلسلات الحمض النووي، وقارنوها بـ206 من جينومات الميتوكوندريا من الأرمن المعاصرين؛ ووجدوا أن الحوض الجيني الخاص بالأمهات ظل مستقرًّا.

وتبيِّن السجلات الأثرية حدوث اضطرابات ثقافية كبرى في أرمينيا على مدى الثمانية آلاف سنة الماضية. كما تشير النتائج إلى أن هذه الاضطرابات ربما حدثت من خلال تبادل الأفكار، وليس التحولات السكانية، أو أن الرجال هم في الأساس مَن هاجروا إلى المنطقة.

(Curr. Biol. http://doi.org/b88p (2017