" />" />

أضواء على الأبحاث

قانون "عالمي" للاحتشاد

  • Published online:

كشفت محاكاة حاسوبية أن جميع ترتيبات الأجسام الحبيبية المحتشدة - حيث تتكدس الجسيمات، مثل المساحيق أو حبيبات الرمل معًا بكثافة كافية لتظلّ ثابتةً في مكانها – هي محتملة الحدوث على حد سواء.

يفسِّر سلوك الجزيئات في أثناء احتشادها - أو فك الاحتشاد - مجموعة واسعة من الظواهر، بدءًا من حركة الانهيارات الثلجية، وحتى أكفأ الطرق المستخدَمة لتصنيع أقراص الدواء. قام ستيفانو مارتينياني - من جامعة كامبريدج بالمملكة المتحدة - وزملاؤه بنمذجة مادة على هيئة مجموعة من الدوائر ثنائية الأبعاد؛ فوجدوا أنه عندما تكون الحبيبات كثيفة بالقدر الكافي تمامًا كي تحتشد - أي تكون على عتبة أن تفك احتشادها - تصبح حينها جميع أنماط التراص الممكنة مرجَّحة بالقدر نفسه، وذلك بعكس التراصّ ذي الكثافة العالية، وذي الكثافة المثلى على وجه الخصوص، حيث يصبح نمط قرص العسل المنتظم وحده ممكنًا، دون غيره. وتدعم هذه النتيجة تخمينًا، كان قد طُرح في ثمانينيات القرن الماضي.

(Nature Phys. http://doi.org/b86z (2017