أضواء على الأبحاث

أصول شرقية لخيول أوروبا

  • Published online:

تنحدر غالبية سلالات الخيول الأوروبية الحديثة من الفحول الشرقية المجلوبة قبل ما يقل عن 700 سنة.

ويمكن استخدام الطفرات في الكروموسوم Y لإعادة بناء سلالات الذكور، ولكن التنوع القليل في هذا الكروموسوم جعل ذلك صعبًا في الخيول. فقد قامت باربرا والنر - من جامعة الطب البيطري في فيينا – وزملاؤها باستخدام الجيل القادم من تكنولوجيا التسلسل المتعمق للكروموسومات Y من 52 فحلًا؛ لدراسة تاريخ الخيول الحديثة.

وجد الباحثون أن جميع السلالات تقريبًا الواحدة والعشرين الممثَّلة كانت تحمل مجموعة من المتغيرات، ظهرت قبل حوالي 650 سنة. وقد اندرجت تحت مجموعتين فرعيتين: واحدة منشأها شبه الجزيرة العربية، والأخرى من سهوب آسيا الوسطى. وكانت الاستثناءات الوحيدة هي الفَرَس القزم في جُزُر شتلاند، وحصان المضيق النرويجي، والحصان الأيسلندي، الذي تشعَّب قبل حوالي 1,300 سنة.

وكان لعملية استيراد الفحول الشرقية - إضافة إلى تقنيات تربية الخيول الحديثة – تأثير كبير على الكروموسومات Y في السلالات المستأنَسة، كما أشار الباحثون.

(Curr. Biol. http://doi.org/b86t (2017