NATURE | ملخصات الأبحاث

الخلايا الشجريّة الجنينية تحفِّز تثبيط مناعة الخلايا التائيّة قبل الولادة

.N. McGovern et al

Nature (2017) doi:10.1038/nature22795 | Published online | English article

في أثناء فترة الحمل، يتعرَّض الجنين البشريّ النامي لمجموعة متنوعة من الجزيئات القادرة على تحفيز المناعة، ومن بينها المستضدات شبه الخَيْفيَّة من خلايا الأمّ، والموادّ الموجودة في السائل الأمنيوسي الذي يبتلعه الجنين، ومستضدات الطعام، والميكروبات، لكن ما يزال غير واضحٍ تمامًا مدى قدرة الجهاز المناعيّ الجنينيّ – شاملًا الخلايا المُقَدِّمة للمستضدات - على كشف هذه المثيرات، والاستجابة لها. وعلى وجه الخصوص، فإن الخلايا الشجريّة - ذات الدور المحوري في بناء مناعة وتحمُّل فَعّالين - لم يتمّ وصفها بدقةٍ في الأجنّة النامية. يكشف الباحثون عن عثورهم في الأنسجة الجنينيّة على مجموعات فرعيّة من الخلايا المُقَدِّمة للمستضدات، مرتبطة بتجمعات الخلايا المُقَدِّمة للمستضدات في أنسجة البالغين. تتشابه الخلايا الشجريّة الجنينيّة مع الخلايا الشجريّة في البالغين، وعليه تستطيع الهجرة إلى العُقَد الليمفاويّة، والاستجابة للربط بالمستقبِلات الشبيهة بالتول؛ إلا أنها تختلف بوضوح في الاستجابة للمستضدات الخيفيّة، وهو ما يحفِّز بشدة إنتاج الخلايا التائيّة المُنَظِّمة، ويُثَبِّط إنتاج عامل نخر الورم "ألفا"، الذي تنتِجه الخلايا التائيّة، من خلال نشاط "الأرجينيز-2" arginase-2. وتكشف النتائج التي توصل إليها الباحثون عن دورٍ للخلايا الشجريّة في الأجنّة النامية، لم ينل التقدير الكافي من قبل. وتشير النتائج أيضًا إلى أن هذه الخلايا تتوسط في الاستجابات الاستتبابيّة المُثَبِّطة للمناعة أثناء فترة الحمل.