NATURE | ملخصات الأبحاث

ضبْط الاستجابة العلاجية للأورام وفقًا للحرمان الغذائي من السيرين والجلايسين

O Maddocks et al

Nature (2017) doi:10.1038/nature22056 | Published online | English article

يُستخدم الحمضان الأمينيان غير الأساسيين (السيرين، والجلايسين) في العديد من عمليات الأيض البنائي التي تدعم نمو الخلايا السرطانية وتكاثرها. وفي الوقت الذي تزيد فيه خلايا سرطانية من تخليق جزيئات السيرين من جديد، فإن خلايا أخرى كثيرة تعتمد على السيرين خارجي المنشأ من أجل نمو أمثل. ويمكن أن يؤدي التقييد الغذائي من السيرين والجلايسين إلى تقليل نمو الخلايا السرطانية في نماذج الطعوم مختلفة النوع، والطعوم من النوع نفسه. ويشير الباحثون إلى أن هذه الملاحظة تعلِّل ظهور الخلايا السرطانية في موضع نشوئها نفسه في البحوث الإكلينيكية في نماذج الفئران المعدلة وراثيًّا للسرطان المعوي (من خلال تثبيط بروتين Apc)، أو في الأورام الليمفاوية (من خلال تنشيط بروتين Myc).

وقد أدَّى تثبيط استجابة مضادات الأكسدة إلى ارتفاع نسبة البقاء على قيد الحياة في أعقاب التقييد الغذائي للسيرين، والجلايسين. كما أدَّت عرقلة الفسفرة التأكسدية للميتوكوندريا (باستخدام ثنائي الجوانيد) إلى استجابة مركَّبة، من شأنها تحسين أو تعطيل التأثير المضاد للورم، المترتب على الامتناع عن تناول السيرين، والجلايسين. والجدير بالملاحظة أن نماذج الفئران من السرطانين المعوي والبنكرياسي، المحفزة بببروتين Kras، كانت أقل استجابة لنفاد السيرين، والجلايسين، مما يعكس قدرة Kras المنشط على زيادة التعبير عن الإنزيمات، التي هي جزء من مسار تخليق السيرين، وبالتالي تعزِّز تخليق السيرين من جديد.