NATURE | ملخصات الأبحاث

الرئة موقعًا للنشوء الحيوي للصفائح.. ومستودعًا للسلائف المكوّنة للدم

E Lefrançais et al

Nature (2017) doi:10.1038/nature21706 | Published online | English article

للصفائح أهمية في وقف نزيف الدم، وفي عملية التجلط، والتفاعلات الالتهابية، لكن الأحداث التي تؤدي إلى إنتاج صفائح ناضجة ما تزال غير مفهومة بالكامل. اقتُرِح نخاع العظام كموقع رئيس لإنتاج الصفائح، رغم وجود دليل غير مباشر على أن الرئتين قد تسهمان أيضًا في النشوء الحيوي لها. والآن، عن طريق التصوير المباشر لدوران الدم في الأوعية الدقيقة في الرئة عند الفئران، يُظْهِر الباحثون أن عددًا كبيرًا من خلايا النواء تجول خلال الرئتين، حيث تطلق الصفائح بشكل سريع. تنشأ خلايا النواء تلك من مواقع خارج الرئة، مثل نخاع العظام. وقد راقب الباحثون خلايا النواء الكبيرة وهي تنتقل إلى خارج مساحة نخاع العظام. لذا فإن إسهام الرئتين في عملية النشوء الحيوي للصفائح أمر أساسي، حيث إنها مسؤولة عن نحو 50% من إجمالي إنتاج الصفائح، أو 10 ملايين صفيحة في الساعة. وإضافة إلى ذلك.. تمكَّن الباحثون من تحديد مجموعات من خلايا النواء الناضجة وغير الناضجة، إلى جانب سلائف مكوّنة للدم، في الفراغات خارج الأوعية في الرئتين. وفي ظل قلة الصفائح والعوز النسبي للخلايا الجذعية في نخاع العظام، يمكن لهذه السلائف أن تنتقل إلى خارج الرئتين، وأن تعيد إسكان نخاع العظام، وتعيد كذلك أعداد صفائح الدم بشكل كامل، كما تشكل جزءًا من خطوط خلوية متعددة مكونة للدم. لذا.. تظهر هذه النتائج الرئتين كموقع رئيس للإنتاج الطرفي للصفائح، وكعضو له إمكانات كبيرة لتكوين الدم.