أضواء على الأبحاث

الطيور الطنانة تحفِّز التنوع

  • Published online:

Michael & Patricia Fogden/Minden/NGC

في أمريكا الجنوبية، تنوعت النباتات الملقَّحة بالطيور الطنانة أكثر من تلك التي تعتمد على ملقِّحات أخرى.

فقد قام ماثيو بيريت - من جامعة جنيف في سويسرا - وزملاؤه بإعادة بناء الشجرة التطورية لـ583 نوعًا من عائلة النباتات المدارية الجديدة Gesneriaceae. وجد الباحثون تكرار ظهور أنواع جديدة في النباتات الملقحة بالطيور الطنانة (في الصورة)، ضعف تلك الملقحة بواسطة الحشرات. وأظهرت عائلة النباتات تلك زيادة ملحوظة في الأنواع الجديدة قبل حوالي 20 مليون سنة، وذلك بالتزامن مع وصول الطيور الطنانة إلى أمريكا الجنوبية.

تميل الطيور الطنانة، بمنقارها الطويل، إلى أن تكون أكثر تخصصًا من أنواع أخرى من الملقحات. وهذا ما يحدّ من أنواع الزهور التي يمكنها تلقيحها، وربما يقلل كمية التلقيح الخلطي الذي تتوسطه، ما يجعلها أكثر فعالية في عزل أنواع النباتات عن بعضها البعض، كما يشير الباحثون. وجدير بالذكر أنّ ذلك يسرِّع ظهور أنواع جديدة.

(Proc. R. Soc. B 284, 20162816 (2017