أضواء على الأبحاث

تبديل خلايا دماغية لعلاج "باركنسون"

  • Published online:

تم التوصل إلى خليط من أربعة جزيئات، يمكنه تحويل الخلايا النجمية - وهو نوع من خلايا الدماغ - إلى خلايا عصبية وظيفية، عند حَقْنه في أدمغة فئران تعاني من أعراض مرض باركنسون. وأَدَّى ذلك إلى تحسين حركة الحيوانات.

وجد إرنست أريناس - من معهد كارولينسكا في ستوكهولم - وزملاؤه أن الجزيئات - وهي بمثابة ثلاثة بروتينات رابطة للحمض النووي، وحمض نووي ريبي صغير - يمكنها إعادة برمجة الخلايا النجمية البشرية في المختبر، إلى خلايا عصبية تنتج الناقل العصبي دوبامين. ولاختبار الجزيئات في الحيوانات، أعطوا الفئران مادة كيميائية تدمِّر الخلايا العصبية التي تنتج "الدوبامين"، وهو نوع الخلايا الرئيس الذي يتنكس في مرض باركنسون، ثم حقنوا الجزيئات في الجسم المخطط بالدماغ، حيث هناك حاجة إلى الدوبامين. وبعد خمسة أسابيع، وجد الفريق أن بعض الخلايا النجمية قد تحوَّل إلى خلايا عصبية تفرز الدوبامين، وأن السلوك الحركي للفئران قد تحسَّن.

يقول الباحثون إنه بمزيد من الاختبارات، يمكن استخدام هذا النهج إكلينيكيًّا.

(Nature Biotechnol. http://dx.doi.org/10.1038/nbt.3835 (2017