أضواء على الأبحاث

تعيين جينات النكهة في الطماطم

  • Published online:

قد تصبح الطماطم - ذات المذاق اللذيذ - ضمن قائمة الأطعمة المختارة التي يحرص على تناولها الكثيرون، إذا ما قام مربّو النباتات بإعادة دمج المتغيرات الجينية المفقودة، والمعنية بإنتاج مركبات النكهة.

قام هاري كلي - من جامعة فلوريدا في جينسفيل - وسانوين هوانج - من الأكاديمية الصينية للعلوم الزراعية في شنجن - وفريقهما بتحليل التركيب الكيميائي والجينات لعدد 398 صنفًا مستنبتًا من الطماطم، منها أصناف قديمة وحديثة، وأخرى برّية. أنتجت الأصناف الحديثة كمية أقل من المواد الكيميائية المتطايرة، التي تقترن بالنكهة اللذيذة. وحدد الباحثون المتغيرات الجينية اللازمة لإنتاج هذه المواد الكيميائية، ووجدوا أن كثيرًا منها فُقِد عندما انتقى المربّون صفات أخرى، مثل حجم الثمرة.

يقول الباحثون إن هذه النتائج قد تساعد المربين على تحسين نكهة الطماطم بأقل قدر انخفاض في الغلة.


(Science 355, 391–394 (2017