NATURE | أضواء على الأبحاث

كيف فقدت الثعابين أرجلها

Nature (2016) doi:10.1038/538430e | Published online | English article

تحدِّد دراستان بدقة قطعة مطولة من الحمض النووي، يمكنها أن تفسِّر كيف تطورت الثعابين من حيوانات رباعية الأطراف إلى ما هي عليه الآن.

قام فريق بقيادة لين بيناتشيو، وأكسل فيسيل ـ من مختبر لورنس بيركلي الوطني في كاليفورنيا ـ بتحليل تسلسل قطعة من الحمض النووي، تُسمى ZRS، وهي تقوم بتنظيم جين أساسي لنمو الأطراف، يُسمى "القنفذ الصوتي" SHH في مجموعة من الحيوانات - في جينومات ثعابين مختلفة. ووجد الباحثون أن تسلسل ZRS في الثعابين يختلف اختلافًا كبيرًا عن ذلك الخاص بالفقاريات الأخرى. أما الفئران التي استُبدل فيها ZRS بالنسخة الموجودة في الكوبرا، أو في أفعى البايثون، فلم يتم التعبير عن بروتين SHH في أطرافها النامية، ووُلدت بأقدام مبتورة، بدلًا من أرجل.

وفي دراسة منفصلة، قامت فرانسيسكا ليل، ومارتن كون ـ من جامعة فلوريدا في جينسفيل ـ بتحديد سلسلة من العناصر المحذوفة من ZRS، والشائعة في عدة أنواع من الثعابين، لكنها لم تُرصد في الفقاريات ذوات الأطراف. وفي تجارب الفئران والمزارع الخلوية، خفضت هذه الطفرات من نشاط ZRS.

(Cell 167, 633–642 (2016); Curr. Biol. http://doi.org/br4z (2016