NATURE | أضواء على الأبحاث

نيزك قد يُستخدم كمُحَفِّز جيد

Nature (2016) doi:10.1038/538293a | Published online | English article

يقوم معدنٌ أساسه الحديد ـ مستخرَج من نيزك ـ بتحفيز تفاعل كيميائي يفصل الماء إلى أكسجين وهيدروجين، يمكن استخدامه كوقود.

من المعروف عن بعض المعادن الفلزية الموجودة في الطبيعة أن لها نشاطًا تحفيزيًّا. فقد قام كيفن سيفولا وزملاؤه بالمعهد الفيدرالي السويسري للتكنولوجيا في لوزان بدراسة قطع من نيزك "جيبيون" Gibeon الناميبي، الذي تم التعرف عليه في القرن التاسع عشر. وقام الباحثون باختبار مدى كفاءة المعدن في تحفيز أكسدة المياه؛ فوجدوا أن أداءه يضاهي محفزات الحديد والنيكل الاصطناعية، وقد ظل مستقرًا لمدة 1000 ساعة.

لم يتبين الأداء التحفيزي إلا بعد حوالي 10 ساعات من بدء العملية، عندما تشكلت طبقة تحتوي على النيكل والحديد والكوبالت المُرَكَّزَين في هيكل فريد ثلاثي الأبعاد، تَكَوَّن على سطح المادة. ويقترح الباحثون أن المواد الطبيعية قد تلهِم استحداث أنواع جديدة من المحفزات.

(Energy Environ. Sci. http://doi.org/brsp (2016