أضواء على الأبحاث

حرائق هائلة تدمِّر مزيدًا من غابات الولايات المتحدة

  • Published online:

لقد تَسَبَّب تغيُّر المناخ ـ الناجم عن الأنشطة البشرية ـ في زيادة حجم المنطقة التي دمَّرتها حرائق الغابات في غرب الولايات المتحدة على مدى العقود الثلاثة الماضية بحوالي الضعف.

قام جون أباتزوجلو ـ من جامعة أيداهو في موسكو ـ وبارك وليامز ـ من جامعة كولومبيا في باليسيدس في نيويورك ـ باستخدام نموذج مناخي وبيانات متعلقة بالجفاف في المناطق المشجرة منذ عام 1979؛ لتقييم تأثير تغير المناخ على الحرائق الهائلة؛ فوجدا أن درجات الحرارة الآخذة في الارتفاع جعلت الغابات أكثر جفافًا، مما زاد من خطر حدوث الحريق، ووسّع نطاق المنطقة المدمَّرة في الجزء الغربي من الولايات المتحدة بين عامي 1984، و2015 بحوالي 4.2 مليون هكتار.

تَسَبَّب تغيُّر المناخ أيضًا في حوالي نصف الزيادة التي حدثت في طول موسم الحرائق، وعدد أيام ارتفاع خطر حدوث حريق.

(Proc. Natl Acad. Sci. USA http://doi.org/brsj (2016