NATURE | أضواء على الأبحاث

استطلاع نجم غريب يخفت ضوؤه

Nature (2016) doi:10.1038/538143c | Published online | English article

يبدو أن هناك نجمًا يخفت منذ سنوات، في الغالب بسبب سحابة من المادة تحجبه عن الأنظار.

فقد قام بنيامين مونتيت ـ من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا ـ وجوشوا سايمون ـ من مراصد كارنيجي ـ وكلاهما في باسادينا، باستخدام معدات على المركبة الفضائية "كيبلر"، التابعة لوكالة "ناسا"؛ لدراسة نجم في كوكبة الدجاجة (Cygnus)، يُسمى KIC 8462852، وهو أكثر سطوعًا وأكبر حجمًا من الشمس. وكَشَفَتْ أربع سنوات من الملاحظات أن النجم قد خفت ببطء في البداية بحوالي 0.9% إجمالًا، ثم زادت وتيرة خفوته حتى 2% في ستة أشهر فقط. وقد خفتت بضعة نجوم أخرى قريبة منه أيضًا، لكنْ ليس بالقدر نفسه.

يخمِّن الباحثون أن خفوت النجم يمكن تفسيره من خلال تصادم أحد الكواكب أو المُذَنَّبات، أو تفتُّتها في نظام النجم؛ مما يُنْتِج سحابة من الحطام المتناثر.

(Astrophys. J. Lett. in the press; preprint at https://arxiv.org/abs/1608.01316 (2016