NATURE INDEX

خطوات ثابتة نحو ريادة إقليمية

دفعت العلاقاتُ القوية مع العلماء الدوليين البارزين وكذلك اتفاقات التعاون الإقليمية والمحلية الهادفة المملكةَ العربية السعودية إلى مكانة رائدة في العالم العربي.

لاريسا كوجليك
  • Published online:

تخطيط النمو

تقود خمسة مؤسسات سعودية تقدم المملكة السريع في مجال العلوم، في ظل تصدر مؤسسات الشاطئ الغربي للمشهد. وقد تسببت تلك المؤسسات في ارتقاء السعودية ثمانية مراكز في مؤشر Nature؛ لترتفع من المركز 39 في عام 2012 إلى المركز 31 في عام 2015.

كبر الصورة


1- ثول

تقع ثول على الساحل الغربي للمملكة، وهي مقر جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية للدراسات العليا، التي تأسست في عام 2009 بهبة مالية بلغت 20 مليار دولار أمريكي.

2- جدة

مدينة جدة هي ميناء رئيس على الساحل الغربي للملكة، وهي مقر جامعة الملك عبد العزيز، وتظهر في مؤشر Nature كواحدة من أسرع الجامعات صعودًا في المملكة.

3- الرياض

الرياض هي عاصمة المملكة العربية السعودية، وأكبر مدنها، وهي مقر مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، المسؤولة عن وضع الاستراتيجية العلمية للدولة، وأيضًا جامعة الملك سعود، الجامعة الأقدم في المملكة، بالإضافة لـ"مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث"، وهو يتمتع بالشبكة الأقوى من المتعاونين المحليين والإقليميين بالدولة.

4- الظهران

تصبّ جامعةُ الملك فهد للبترول والمعادن في الظهران جُلّ تركيزها على علوم الكيمياء، وهي مقر وادي الظهران للتقنية. وتلك مبادرة تهدف إلى الربط بين البحث، والتصنيع.


العدد الكسري المعدَّل لعام 2015

كبر الصورة


عدد المقالات

على الرغم من أن العدد الكسري المعدَّل لجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية يفوق ذلك الخاص بجامعة الملك عبد العزيز بخمسة أضعاف، إلا أن الأخيرة تتفوق على الأولى بعدد المقالات (AC) المنشورة لها في مؤشر Nature. وقد ساعدت أوجه التعاون الدولية القوية الجامعة على نشر 216 مقالًا في عام 2015. وتأتي جامعة الملك سعود في المرتبة الثالثة بخُمس عدد مقالات جامعة الملك عبد العزيز.

كبر الصورة


صعود وهبوط العدد الكسري المعدَّل

شهدت غالبية المعاهد الرائدة في المملكة العربية السعودية نموًّا في عددها الكسري المعدَّل بمعدل ثابت من عام إلى آخر، وذلك منذ عام 2012. وقد حفَّزَ ذلك مكانةَ المملكة الدولية في المؤشر.



صعود المملكة العربية السعودية

ارتفع العدد الكسري المعدَّل للمملكة بمعدل ثابت، بواقع %85 منذ عام 2012 ، مع سكونٍ بسيط في عام 2014. ويُنْسَب حوالي 90 % من الناتج العلمي للمملكة في عام 2015 لجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، وجامعة الملك عبد العزيز.

كبر الصورة


الناتج

كبر الصورة


التعاون

كبر الصورة


تقسيم الموضوع