صندوق الأدوات

س و ج: أمينة مكتبة البرمجيات

تتحدث أَلِيس أَلِين عن "مكتبة الأكواد المصدرية للفيزياء الفلكية"، التي تقوم بإدارتها في أوقات فراغها.

جيفري إم. بيركيل
  • Published online:

<p>تقوم أليس بتحرير أكبر سجل في العالم لبرمجيات بحوث الفيزياء الفلكية وعلم الفلك في وقت فراغها.</p>

تقوم أليس بتحرير أكبر سجل في العالم لبرمجيات بحوث الفيزياء الفلكية وعلم الفلك في وقت فراغها.

Chris Maddaloni/Nature


تدير أليس ألين ـ أثناء النهار ـ برامج للتدريب على البرمجيات وتقنية المعلومات لمجلس محافظي بنك الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي) بواشنطن العاصمة، ولكن في وقت فراغها، تقوم أليس بتحرير أكبر سجل في العالم لبرمجيات بحوث الفيزياء الفلكية وعلم الفلك – مكتبة الأكواد المصدرية للفيزياء الفلكية (ASCL).


كيف أصبحتِ محررة مكتبة الأكواد المصدرية للفيزياء الفلكية ASCL؟

كنت دائما مهتمة بعلم الفلك، ولذا.. بدأتُ في عام 2010 في القيام بأعمال تطوعية لموقع "صورة اليوم لعلم الفلك" Astronomy Picture of the Day . قلت لأحد منشئي الموقع ـ روبرت نميروف، عالِم الفيزياء الفلكية في جامعة ميشيجان التقنية في هوتون، والتي تستضيف مكتبة ASCL ـ لديّ متسع من الوقت للإسهام في مشروع آخر. تحدثنا عن محاولة، كان قد بدأها في عام 1999 مع جون والين (الآن في جامعة شرق ولاية تينيسي في مورفريسبورو) لإنشاء مستودع للأكواد المصدرية للفيزياء الفلكية – مكتبة ASCL القديمة. كانت المكتبة قد جمعت حوالي 40 كودًا مصدريًّا، ولكنها كانت مهمَلة كأرض بور في ذلك الوقت، لعدم وجود محرر. أخذتُ تلك المهمة على عاتقي، وما زلت قائمة على هذا العمل منذ ذلك الحين.

إنني أعمل على مكتبة ASCL في وقت فراغي، وآخذ إجازات للتحدث عنها في المؤتمرات. إنها منظمة طوعية بالكامل: لدينا اثنان من المطوّرين، ومحرِّر مشارِك، كيمبرلي دوبري، وهو مبرمج في معهد علوم تليسكوب الفضاء في بالتيمور، ميريلاند. تتكون اللجنة الاستشارية من علماء فيزياء فلكية يفعلون ذلك، لأنهم يعتقدون أنها فكرة جيدة. وهناك الكثير من الحماس لهذا المشروع.


لماذا يُعد هذا الموقع مهمًّا؟

لأنه يزيد من فرص العثور على البرمجيات المستخدَمة في البحوث. وكما هو الحال في العديد من العلوم الأخرى، أصبحت الفيزياء الفلكية أكثر اعتمادًا على البرمجيات. ومع زيادة استخدام البرمجيات، انخفضت شفافية وقابلية النتائج العلمية للتكرار، حيث يمكن أن تقرأ ورقة علمية، ولكن قد لا يكون بإمكانك الاطلاع على الكود المصدري الذي أمكن عن طريقه الحصول على النتائج. تضم مكتبة ASCL ما يقرب من 1,200 سجل للأكواد المصدرية التي استُخدمت في بحوث نُشرت في دوريات علمية محكَّمة. ويمكن الاستشهاد بكل سجل عن طريق معرِّف فريد يشير إلى موقع على شبكة الإنترنت، يمكن تنزيل الكود المصدري منه. تتضمن مُدخلات السجل وصفاً للكود، ومؤلفيه، وبعض البحوث التي ظهر فيها. كما نستضيف أيضًا بعض الأكواد المصدرية. لقد زار الموقع أكثر من 100,000 زائر في عام 2014، ويوفر الموقع وسيلة للدوريات العلمية للإشارة إلى سجل برمجي، وتم الاستشهاد بالموقع أكثر من 500 مرة منذ عام 2012، وفقًا لبيانات خدمة مستخلصات نظام بيانات الفيزياء الفلكية التابعة لوكالة "ناسا".

كيف تتم إضافة سجلات جديدة إلى المكتبة؟

فيما يتعلق بأغلب السجلات.. أقوم أنا وكيم بالبحث خلال الأوراق البحثية ـ على وجه التحديد ـ للعثور على أكواد لتسجيلها، ثم نتواصل مع المؤلفين بالبريد الإلكتروني. نعلم أن المبرمجين لن يفكروا بالضرورة في تسجل أكوادهم ضمن مكتبة ASCL، ولكن منذ إعادة تصميم الموقع في عام 2014، يأتي حوالي %40 من السجلات المُدرجة على الموقع من علماء تَقَدَّموا بطلباتهم بأنفسهم، ونقوم بالتحقق منها بأنفسنا بعد ذلك. نحن لا ننظر إلى نوعية الكود، ولكننا نشترط أن يلبي معاييرنا، مثل أن يكون مُستخدمًا في البحوث، ومتاحًا للتنزيل الفوري من الإنترنت.

إذا تلف أحد الروابط المؤدية إلى كود ما، فإننا نتعقب الموقع الجديد له. ولا يوجد داع لقلق الدوريات حول قِدَم الإشارات إلى مواقع الأكواد، فالروابط إليها ستبقى صالحة، لأنها تشير إلى مكتبة ASCL.


كيف يتم تمويل المشروع؟

المشروع في معظمه غير مموّل. وقد تلقَّينا في الماضي بضعة آلاف من الدولارات؛ لتغطية أمور معينة ـ مثل تقديم عروض عن المشروع في المؤتمرات، وتكاليف إنتاج الملصقات اللازمة لذلك ـ من منظمات بعينها، مثل الجمعية الفلكية الأمريكية، ومعهد هايدلبيرج للدراسات النظرية في ألمانيا. وفي بعض الأحيان، يتم تمويل سفري للمؤتمرات، ولكن في كثير من الأحيان لا يتم ذلك. والهدف البعيد من ذلك هو جعل مكتبة ASCL مستقرة ماليًّا، رغم أن جزءًا كبيرًا منها سيبقي معتمِدًا على العمل التطوعي.


هل التخصصات العلمية الأخرى لديها مكتبات كود مشابهة؟

هناك الكثير من سجلات ومستودعات الأكواد على الإنترنت، ولكنها لا تختص عادةً بعلم بعينه. ويؤشر موقعنا للأكواد المفيدة بشكل خاص في علم الفلك، والفيزياء الفلكية. وليس هناك موقع موحَّد للأكواد لكل العلوم، وربما ينبغي أن يوجد مثل هذا الموقع.

اتصل بي أناس كثيرون يطلبون إنشاء خدمة مماثلة للفيزياء. ولذا.. فمنذ ديسمبر الماضي، بدأنا توفير نُسَخ من البِنْيَة التحتية لمكتبة ASCL ـ التي تستخدم برمجيات مفتوحة المصدر ـ لأي فرع من فروع المعرفة يودّ إنشاء سجل أكواد خاص به. ومن الأمثلة على ذلك: موقع (www.scicodes.net). وجامعة ميشيجان التقنية مستعدة لاستضافة غيره من سجلات أكواد العلوم لمدة ثلاث سنوات، إذا كان الناس يرغبون في ذلك. ولم يقبل أحد منا هذا العرض حتى الآن، ولكننا نرحب بهم لتجربته.


تم تحرير هذه المقابلة لغرض الوضوح.