ملخصات الأبحاث

رقاقة تشمل كل شيء

C Sun et al
  • Published online:

أصبح النقل السريع للبيانات بين الرقائق بأنظمة الحاسب الآلي ومراكز البيانات واحدة من العقبات بمعالجة المعلومات الحديثة. ومِن طرق زيادة السرعة.. استخدام وصلات بصرية، عوضًا عن الأسلاك الكهربية. وقد شهد العقد الماضي جهودًا مشهودة لتطوير الآليات الفوتونية النانوية القائمة على السيليكون؛ لدمج مثل تلك الوصلات مع الرقائق السيليكونية، ولكن عدم التوافق بين عمليات التصنيع المستخدَم في الإلكترونيات والفوتونيات برهن على كونه عائقًا. ويصف شين صن وزملاؤه مؤخرًا معالجًا مجهريًّا "قائمًا على رقاقة"، دَمَج ـ بنجاح ـ الإلكترونيات والفوتونيات التي يتم إنتاجها الآن باستخدام تقنيات تصنيع الرقاقة الإلكترونية المجهرية القياسية. يجمع المعالج المجهري الناتج 70 مليونًا من مكونات الترانزستور و850 مكونًا فوتونيًّا، ويمكنه التواصل بصريًّا مع العالم الخارجي. وتُعَدّ هذه النتيجة طريقًا للمضيّ قدمًا إلى منظومات أبنية حوسبية جديدة سريعة، ومنخفضة الطاقة.