سبعة أيام

موجز أخبار - 5 نوفمبر

مركبة الفضاء "كاسيني" تنغمس في الأبخرة الساخنة، انتهاء قانون الطفل الواحد في الصين، ووكالة حماية البيئة في مواجهة "فولكس فاجن".

  • Published online:

أبحاث

قابلية تكرار النتائج

ذكر تقرير أصدرته أكاديمية العلوم الطبية الواقعة في لندن في التاسع والعشرين من أكتوبر الماضي ضرورة تَبَنِّي حزمة من الإجراءات؛ لتحسين قابلية إعادة تجارب أبحاث الطب الحيوي. يقول التقرير الصادر بدعم من مصادر تمويل حكومية، وصندوق "وِيلْكَم تراسْت" الخيري إنه على الرغم من عدم وجود سبب واحد لمشكلة عدم قابلية إعادة دراسات عديدة، إلا أنه لا بد من مراعاة تحقيق المزيد من الشفافية، والتسجيل المسبق لبروتوكول البحث المراد إجراؤه، واستخدام المعايير على نحو أفضل. للاطلاع على المزيد.. انظر: go.nature.com/cwynyx.


ثقب الأوزون الأخير

أعلنت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية ـ في التاسع والعشرين من أكتوبر الماضي ـ أن مساحة ثقب طبقة الأوزون فوق منطقة القارة القطبية الجنوبية هي ثالث أكبر مساحة له يتم رصدها على الإطلاق، فقد بلغ متوسط مساحة الثقب على مدار ثلاثين يومًا متتالية خلال شهري سبتمبر وأكتوبر 26.9 مليون كيلومتر مربع، وهو أكبر رقم مسجَّل بعد رقمي عامي 2000، و2006. تُرجِع الهيئة السبب وراء تلك الزيادة إلى انخفاض درجات الحرارة أكثر من المعتاد في طبقة الستراتوسفير فوق المنطقة القطبية. وقد تَسَبَّب ذلك في تكوين المزيد من السُّحب، التي يتحول الكلورين على سطحها سريعًا إلى مركّب يدمر الأوزون، إلا أنه على المدى البعيد ما زال يُتوقع أن تتعافى طبقة الأوزون، بعد أن قضت اتفاقية مونتريال في عام 1987 تدريجيًّا على العديد من المواد الكيماوية التي أسهمت في تدمير طبقة الأوزون.


الإرهاق المزمن

تكثف حاليًّا معاهد الصحة الوطنية الأمريكية الجهود؛ للتعامل مع متلازمة الإرهاق المزمن، المرض المعروف أيضًا باسم التهاب الدماغ والنخاع المؤلم للعضل (CFS/ME). فقد أعلنت الهيئة في التاسع والعشرين من أكتوبر الماضي أنها ستركز برنامجها البحثي الخاص بمرض (CFS/ME) في المعهد الوطني للاضطرابات العصبية والسكتة الدماغية. تشتمل خطط البرنامج على إجراء دراسة إكلينيكية بحرم المعهد ـ الواقع في بيثيسدا بولاية ميريلاند ـ على مرضى ظَهَرَ عليهم المرض بشكل مفاجئ، غالبًا نتيجة لعدوى.


أحداث

كبر الصورة

NASA/JPL-Caltech/SSI

"كاسيني" تنغمس في الأبخرة الساخنة

نَفَّذت مركبة الفضاء "كاسيني" ـ التابعة لوكالة "ناسا" ـ أعمق غوص لها عبر الأبخرة الساخنة المنبعثة من قمر كوكب زحل "إنسيلادوس" في الثامن والعشرين من أكتوبر الماضي. انطلقت المهمة سريعًا، وصولًا إلى ارتفاع 50 كيلومترًا فوق القطب الجنوبي للقمر "إنسيلادوس" (في الصورة، في الأسفل)، مباشرة عبر الرذاذ الثلجي القادم من محيط الماء السائل المحبوس تحت طبقة سميكة من الجليد المحطم. حصلت مِجَسّات التحليل الكيميائي بالمركبة على أكبر فرصة لها على الإطلاق للتذوق المباشر للمياه. تمر المركبة من جانب هذه الأبخرة في رحلة التحليق الأخيرة في هذا الشهر.


وكالة حماية البيئة في مواجهة "فولكس فاجن"

حررت وكالة حماية البيئة الأمريكية مذكرة انتهاك ثانية ضد شركة صناعة السيارات "فولكس فاجن" حول الاتهامات الموجهة إلى الشركة، لقيامها بتركيب جهاز للالتفاف حول معايير الانبعاثات في بعض سياراتها. تضيف المذكرة ـ التي صدرت في الثاني من نوفمبر الماضي ـ موديلات سيارات جديدة لتلك المذكورة في المذكرة الأولى، الصادرة في الثامن عشر من سبتمبر الماضي. هذا.. وقد سبق أنْ اعترفت فولكس فاجن باستخدام "أجهزة مخادعة"؛ لتقليل الانبعاثات خلال الاختبارات المعملية على بعض السيارات (انظر: Nature http://doi.org/723; 2015).


سياسات

انتهاء قانون الطفل الواحد

أعلن الحزب الشيوعي ـ في التاسع والعشرين من أكتوبر الماضي ـ أنه سيُسمح في المستقبل لجميع الأزواج في الصين بإنجاب طفلين، بدلًا من طفل واحد، إلا أن علماء السكان يتوقعون أن يكون تأثير هذا القرار ضئيلًا على النمو السكاني، حيث تركز النساء على حياتهن المهنية أكثر من رغبتهن في إنشاء أسر كبيرة. طُرح قانون الطفل الواحد في عام 1979، واعتُقِدَ أنه أحدث انخفاضًا في أعداد المواليد بنحو نصف مليار مولود في دولة يبلغ تعدادها حاليًّا 1.4 مليار نسمة. جدير بالذكر أن القانون قد شهد بعض التخفيف في السنوات الأخيرة. للاطلاع على المزيد.. انظر: go.nature.com/skdr1n.


قوانين الكائنات الممرضة

في أعقاب سلسلة من الحوادث المعملية الشهيرة التي وقعت في عام 2014، أصدر البيت الأبيض مجموعة من التوصيات في 187 صفحة في التاسع والعشرين من أكتوبر الماضي للهيئات الحكومية التي تتعامل مع الكائنات المُمْرِضة الخطيرة. تتضمن التوصيات تعديلات في القوانين؛ للإبلاغ عن الحوادث المعملية، والمحافظة على السجلات.


فيتو قارة أنتاركتيكا

فشلت الهيئة المسؤولة عن إدارة مياه أنتاركتيكا مرة أخرى في الاتفاق على خطط لإنشاء محمية في بحر "روس". فقد درست "هيئة حفظ الموارد البحرية الحية" خلال الاجتماع المنعقد في الأسبوع الأخير من أكتوبر الماضي في هوبارت بأستراليا المقترحات مرارًا وتكرارًا، لكنها فشلت في النهاية في الوصول إلى اتفاق جماعي بين الدول؛ لإنشاء منطقة محمية. وقد انتقد "تحالف المحيط المتجمد الجنوبي" ـ وهو ائتلاف مكون من منظمات غير حكومية ـ الفشل في حماية بحر "روس"، ومنطقة مقترحة أخرى في شرقي قارة أنتاركتيكا.


عرقلة حظر الأغذية المعدلة

رفض البرلمان الأوروبي مقترحًا يسمح للدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي بحظر استيراد الأغذية والأعلاف المعدَّلة وراثيًّا، التي اعتُمدت على مستوى الاتحاد الأوروبي. وفي التصويت الذي أُجري في الثامن والعشرين من أكتوبر الماضي، احتج أعضاء البرلمان بأن الانسحاب من الاتفاقيات المبرَمة على نطاق الاتحاد الأوروبي؛ للسماح ببيع الأغذية المعدلة وراثيًّا، يتعارض مع السوق الوحيد للاتحاد الأوروبي. أَجَّلَت المفوضية الأوروبية النظر في المقترَح لشهر إبريل القادم، بعد أن تم الاتفاق على السماح للدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي باختيار عدم المشاركة في زراعة المحاصيل المعدَّلة وراثيًّا، وهو الأمر الذي أقدمت عليه 19 دولة من أصل 28 دولة حتى الآن.


سياسة

احتجاجات هندية

أصدر العلماء في الهند تحذيرًا من التعصب الديني في البلاد. ففي السابع والعشرين من أكتوبر الماضي، حذَّرت اللجنة الأكاديمية للأخلاقيات في العلم ـ وهي هيئة اشتركت في تأسيسها أكاديميةُ العلوم الوطنية الهندية في نيودلهي، والأكاديمية الهندية للعلوم في بَنجالور، والأكاديمية الوطنية للعلوم في مدينة الله أباد ـ من أن الأحداث الأخيرة تَجري في اتجاه معاكس للمطلب الدستوري "بالتمسك بالمنطق والأخلاق العلمية". جاء البيان في أعقاب مقتل ثلاثة من أنصار التفكير العقلاني، بالإضافة إلى حالات عنف أخرى مرتبطة بدوافع دينية. كما أُطلق التماس عبر الإنترنت، يعبِّر عن مخاوف مماثلة، وذلك في الثاني والعشرين من أكتوبر الماضي.


تمويل

كبر الصورة

Jeff Hitchcock/CC BY 2.0

مستقبل مرصد "أريسيبو"

قالت مؤسسة العلوم الوطنية الأمريكية (NFS) ـ في مذكرة لها في السادس والعشرين من أكتوبر الماضي ـ إنها تبحث عن إدارة جديدة، أو ملكية جديدة لمرصد "أريسيبو" Arecibo (في الصورة). إنّ مستقبل المنشأة ـ التي تحتوي على أكبر تليسكوب راديوي بطبق واحد على الأرض، ويقع في بورتو ريكو ـ مهدَّد منذ سنين، إلا أن مؤسسة العلوم الوطنية الأمريكية ـ التي توفر حوالي 75% من ميزانية "أريسيبو"، البالغة نحو 12 مليون دولار أمريكي ـ تقول إنها مهتمة باختيارات "تتضمن انخفاضًا حقيقيًّا في الالتزام المالي تجاه المرصد من جانب المؤسسة. يستخدم علماء الفلك المنشأة لدراسة النجوم النابضة، والغلاف الجوي العلوي، وللمساعدة على قياس خطورة الكويكبات القريبة من الأرض.


مشروع الدماغ

وقعت المفوضية الأوروبية في الثلاثين من أكتوبر الماضي على اتفاقية مشاركة في "مشروع الدماغ البشري" HBP، ذلك المشروع الطموح، المثير للجدل. وسوف تَنقِل الاتفاقية المشروع إلى مرحلة التشغيل الكاملة، التي سوف تبدأ في شهر إبريل القادم، عندما يصبح "مشروع الدماغ البشري" منظمة دولية تشكِّل بِنْيَة تحتية دائمة متاحة لعلماء الأعصاب. عُدِّلت إدارة المشروع، بعد الانتقادات الشديدة التي وَجَّهَها إليها بعض علماء الأعصاب أثناء مرحلة بدء إنشاء المشروع. للاطلاع على المزيد.. انظر: go.nature.com/qybrng.


جوائز

جائزة "مادوكس"

حصل كل من إدزارد إرنست، وسوزان جيب في الثالث من نوفمبر الماضي على جائزة "جون مادوكس" لعام 2015. مُنح إرنست ـ الباحث الفخري بجامعة إكستر بالمملكة المتحدة ـ الجائزة لأعماله حول صحة الادعاءات المتعلقة بالطب التكميلي والبديل من عدمها، بينما حصلت جيب ـ الباحثة في جامعة أكسفورد بالمملكة المتحدة ـ على الجائزة لأعمالها في مساعدة العامة على فهم التغذية على نحو أفضل. تُمنح الجائزة ـ الهادفة إلى دعم العلم في مواجهة الصعاب ـ بالمشاركة بين دورية Nature ومؤسستي "كون"، و"سنس أباوت ساينس" الخيريتين في لندن. وهذه الجائزة تحمل اسم الراحل جون مادوكس، وهو محرر سابق بدورية Nature.


شخصيات

حياة رقمية

أَطْلَق جون وانج ـ العالِم المتخصص في مجال نظم المعلومات الحيوية ـ شركته الخاصة، بعد أن ترك منصبه في شهر يوليو الماضي كرئيس تنفيذي لأكبر منظمة في العالم، متخصصة في تسلسل الجينوم، وهي منظمة "بي جي آي"، الواقعة في شنجن. أقام وانج حفل افتتاح لشركته المسماة "آي كاربون إكس" iCarbonX في شنجن في السابع والعشرين من أكتوبر الماضي. يقول وانج إن شركة الذكاء الصناعي ستكون بمثابة "موقع جوجل في مجال التكنولوجيا الحيوية"، من خلال تجميع وتحليل البيانات الخاصة بالجينوم، والبروتيوم، وبيانات أخرى من مليون شخص. ويخطط وانج لبدء التوظيف في خلال ستة أشهر، وأن يكون لديه برنامج أوَّلي في غضون 3 - 5 أعوام، يربط بين الأفراد المستهلكين، وشركات الأدوية، والمستشفيات، ومنظمات أخرى.


عالِم مطرود

أكَّدت جامعة تسينجهوا في بكين لدورية Nature ـ في الثاني من نوفمبر الماضي ـ أنها فصلت عالِم الأعصاب زانج شنج جيا، بعد الجدل المثار حول بروتين يتأثر بالمغناطيسية. ففي سبتمبر الماضي، قدَّم زانج دراسة عن التلاعب في الخلايا العصبية في الديدان، من خلال تسليط مجال مغناطيسي على البروتين، بينما اشتكى باحث في جامعة بكين المجاورة، يؤكد أنه هو الذي اكتشف قدرة البروتين على التأثر بالمجال المغناطيسي ـ وكان في مرحلة الإعداد لنشر نتائجه ـ من قيام زانج بنشر ورقته البحثية قبله. لم تذكر الجامعة بعد سببًا لفصل زانج. وينكِر زانج وجود أي مشكلة في ورقته البحثية، ويشكك في الإجراء الذي أدَّى إلى فصله، ويقول إنه سيتقدم بتظلُّم ضد القرار.


كبر الصورة

Source: Queen Elizabeth Prize for Engineering Create the Future (2015).

مراقبة الاتجاهات

تتحدى النساء في الدول النامية التمييز ضد الجنس، الذي غالبًا ما نجده في مجال الهندسة. ففي دراسة كُلفت بها مؤسسة "جائزة الملكة إليزابيث للهندسة"، وأُجريت في عشر دول، سُئِل عشرة آلاف شخص بشأن اهتمامهم بالهندسة (انظر: go.nature.com/khqpst). ظهر في المحصلة الإجمالية أن الرجال أبدوا اهتمامًا بالمجال أكبر من النساء، إلا أن الفجوة  بينهما كانت أضيق في الدول ذات الاقتصادات الناشئة. ففي بريطانيا، أبدت نسبة قدرها 28% من النساء اهتمامهن بالهندسة، وأبدت نسبة قدرها 58% من الرجال اهتمامهم بالمجال، بينما كانت النتائج في الهند 79% لصالح النساء، و85% لصالح الرجال.