سبعة أيام

موجز أخبار - 15 أكتوبر

إيقاف لاختبارات دواء القلب، وحظر تناسل حوت الأوركا، وبطلان براءة اختراع جين.

  • Published online:

أبحاث

عدم معاينة خطوط الخلايا

أظهر استقصاء نُشر في الثاني عشر من أكتوبر الماضي (L. P. Freedman et al. Bio Techniques 59, 189-192; 2015) أن أكثر من نصف الباحثين المتخصصين في مجال الطب الحيوي لا يسثوثقون من خطوط الخلايا التي يستخدمونها في تجاربهم. ومِن بين العلماء محل الدراسة ـ البالغ عددهم 446 عالمًا ـ قال 52 % منهم إنهم لا يعاينون الفصيل، أو نوع النسيج أو الجنس، وذكر العديد منهم أسبابًا لذلك، مثل التكلفة وضيق الوقت. إنّ المخاوف بشأن إمكانية تكرار النتائج وإهدار أموال الأبحاث ـ بسبب الخطأ في تعريف الخلايا ـ هي التي قادت معهد "المعايير البيولوجية العالمية" في واشنطن دي سي إلى إجراء الاستقصاء. ولمعرفة المزيد.. انظر:  go.nature.com/ ddo2bz.


أحداث

كبر الصورة

XL Catlin Seaview Survey

دفء البحار يزيد من ظاهرة ابيضاض المرجان

صرَّحت الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA) ـ في الثامن من أكتوبر الماضي ـ بأن المحيطات تتعرض حاليًّا لظاهرة ابيضاض الشعاب المرجانية على نطاق واسع (في الصورة هنا المرجان الناري في برمودا). ارتفعت درجات حرارة سطح مياه البحر بما يكفي ليتسبب في ابيضاض الشعاب المرجانية في ثلاثة محيطات رئيسة، وهي المحيط الهادئ، والمحيط الهندي، والمحيط الأطلنطي. هذه هي الواقعة الثالثة لظاهرة الابيضاض على مستوى العالم في التاريخ المسجَّل، بعد الواقعتين السابقتين في عامي 1998، و2010. وكما هو الحال في الواقعتين السابقتين، يسهم النمط الطقسي المصاحِب لظاهرة "إلنينو" في الحفاظ على ارتفاع درجات حرارة المحيطات. وتقول الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي إنه بانتهاء عام 2015، قد تتأثر نسبة 38% من الشعاب المرجانية في العالم. ولمعرفة المزيد.. انظر: go.nature.com/1h3bmx.


بطلان براءة اختراع جين

حَكَمَتْ المحكمة العليا في أستراليا ببطلان براءة اختراع مهمة لجين، مثيرةً بذلك شكوكًا حول وضع براءات الاختراع الأخرى للجينات في جميع أنحاء العالم. ففي السابع من أكتوبر الماضي، قررت المحكمة أن الحمض النووي المعزول المطابِق لجين BRCA1" المرتبط بالسرطان "لم يتم اختراعه"، وبالتالي لا يمكن تسجيله كبراءة اختراع، وفقًا للقانون الأسترالي. يضع هذا القرار حدًّا لمعركة قضائية استمرت لمدة خمسة أعوام. ويُذكر أن المحكمة العليا بالولايات المتحدة حكمت ببطلان براءة اختراع مماثلة في عام 2013.


مختبر ناشئ

ستنشئ شركةُ رأس المال المُخَاطِر "واي كومبينيتور" YC ـ الواقعة في ماونتن فيو بولاية كاليفورنيا ـ فرعًا غير هادف إلى الربح، مخصصًا للأبحاث الأساسية في مجالات متعددة، بدءًا من تكنولوجيا المعلومات، وانتهاء إلى الأحياء. سيتولى مركز "واي كومبينيتور" البحثي توظيف علمائه، وسيحتوي ـ مبدئيًّا ـ على مختبَر واحد فقط. وقد ذكر رئيس الشركة، سام ألتمان، أنه سيسهم في المشروع بمبلغ 10 ملايين دولار من ماله الخاص، وأن أغلب التفاصيل ما زالت سرية.


حظر تناسل الأوركا

أصدرت لجنة السواحل في كاليفورنيا قرارًا بحظر تناسل حوت (الأوركا) القاتل (Orcinus orka) في مدينة "سي وورلد" الترفيهية في سان دييجو. حصلت "سي وورلد" على إذْن لتوسعة أحواض حوت الأوركا بالحديقة، ولكنها أعلنت عن "خيبة أملها"، بسبب شروط اللجنة التي وصفها رئيس الشركة، جويل مانبي، بأنها "غير إنسانية"، لأنها تَحْرِم الحيوان من "حقه الطبيعي والأساسي في التكاثر". شن نشطاء يرون أن الإبقاء على الحيتان القاتلة بالأسر تصرُّف قاس هجومًا متزايدًا على شركة "سي وورلد"، التي تنكر هذه الادعاءات. هذا القرار لا يؤثر على المَواقع التابعة لشركة "سي وورلد" خارج ولاية كاليفورنيا.


جوائز

"نوبل" لإصلاح الحمض النووي

مُنحت جائزة "نوبل" في الكيمياء لعام 2015 لثلاثة علماء تمكنوا من رسم خريطة لطريقة إصلاح الخلايا لأعطاب الحمض النووي. فقد أُعلن في السابع من أكتوبر الماضي عن اشتراك توماس ليندال، وبول مودريتش، وعزيز سانكار في الجائزة. واكتشف كل منهم عملية جزيئية مختلفة؛ حيث وصف ليندال كيفية بحث الإنزيمات عن الأجزاء المعطوبة في الحمض النووي، وقَصّها، وترميمها، وهي آلية تُعرف باسم "إصلاح نزع القواعد" base excision repair، بينما عمل موندريتش على آلية "إصلاح عدم التوافق"، التي تصلح الأخطاء التي تحدث أثناء عملية النسخ. وأسهَم سانكار ببحث خاص بنظام "إصلاح نزع النيوكليوتيد"، يفسر كيف تستخدم الخلايا الإنزيمات لإصلاح الأعطاب الناتجة عن الأشعة فوق البنفسجية.


منشآت

بدء إنشاء تليسكوب

بدأت أعمال الإنشاءات الخاصة بتليسكوب يبلغ قطر مرآته 23 مترًا في التاسع من أكتوبر الماضي في مرصد "روك دي لوس موتشاتشوس" في جزيرة لابالما، التابعة لجزر الكناري الإسبانية. وهو نموذج تجريبي  مُعَدّ لأنْ يكون ـ هو ونظيره في نصف الكرة الجنوبي في مرصد بارانال في شيلي ـ جزءًا من مصفوفة التليسكوب "تشيرينكوف"، وهو المشروع الدولي الذي من المتوقع أن تزيد تكلفته على 300 مليون دولار أمريكي؛ لإنشاء أكبر مرصد في العالم لرصد أشعة جاما. سوف يرصد الطبق الومضات الباهتة لإشعاع تشيرينكوف، وهو الضوء الأزرق الصادر عن وابل الإلكترونات التي تُطْلِقها فوتونات أشعة جاما عند اصطدامها بالغلاف الجوي. ومن المتوقع أن يدخل التليسكوب الخدمة في أواخر عام 2017.


مشروع ليزر مشترك

تم افتتاح منشأة ليزر عالية الكفاءة بالقرب من مدينة براج رسميًّا في التاسع عشر من أكتوبر الماضي. هذه المنشأة التي تكلف إنشاؤها 250 مليون يورو (ما يعادل 284 مليون دولار أمريكي) في جمهورية التشيك هي أول مرفق يتم إنشاؤه لمشروع بنية الضوء الأقصى التحتية (K(ELI المكوَّن من ثلاثة أفرع، وهو تجربة يجريها الاتحاد الأوروبي لبناء منشآت بحثية عملاقة في بلدان لا يمكنها عادةً تحمُّل تكلفة ذلك بمفردها (انظر: Nature 500, 264-265; 2013). سيتم تمويل المشروع عن طريق الأموال الأوروبية المخصصة للمشروعات العمرانية، التي تموِّل المشروعات المدنية بشكل عام، كإصلاح الطرق، وتنظيف النفايات. ومِن المقرر إنشاء منشأتي ليزر أخريين في المجر، ورومانيا.


شخصيات

Cheryl Ravelo/Reuters/Corbis

وفاة ريتشارد هيك

توفي الكيميائي ريتشارد هيك ـ الحائز على جائزة نوبل (في الصورة) ـ في التاسع من أكتوبر الماضي عن عمر يناهز 84 عامًا. عمل هيك أستاذًا فخريًّا بجامعة ديلاوير في نيومارك، وعاش في مانيلا. تقاسَم هيك جائزة "نوبل" في الكيمياء لعام 2010 مع إي-إيتشي نيجيشي، وأكيرا سوزوكي، لأعماله في ستينات وسبعينات القرن الماضي، الخاصة بالتفاعلات التي تربط ذرتي كربون ببعضهما البعض باستخدام البلاديوم كعامل محفِّز. فتح تفاعُل التقارن المتقاطع cross coupling باستخدام البلاديوم الذي اكتشفه ـ المعروف باسم تفاعل هيك ـ الباب للكيميائيين في مختلف المجالات من المستحضرات الدوائية، وحتى الإلكترونيات، لتسهيل تركيب العديد من الجزيئات.


تحرش جنسي

ثبت قيام جيوف مارسي ـ عالِم الفلك بجامعة كاليفورنيا في بيركِلي، المشهور بأعماله حول الكواكب خارج المجموعة الشمسية ـ بانتهاك سياسة التحرش الجنسي بالحرم الجامعي. كشف موقع "باز فيد" عن تلك الأنباء، التي أكَّدها متحدث باسم الجامعة لدورية Nature في التاسع من أكتوبر الماضي. جرى التحقيق بناء على شكاوى رسمية، وأظهر انتهاك مارسي للسياسات في عديد من الوقائع المتعلقة بالطلبة بين عامي 2001، و2010. سيواجه مارسي عقوبات رادعة، حيث "قد تتضمن العقوبات وقفه مؤقتًا عن العمل، أو فصله"، طبقًا لما ذكرته الجامعة، وذلك في حال استمراره في التحرش بالطلبة. من ناحيته، اعتذر مارسي في خطاب مفتوح إلى مجتمع الفلك. وفي الثاني عشر من أكتوبر الماضي، أصدر أعضاء قسم الفلك بالجامعة تصريحًا، يؤيدون فيه استبعاد مارسي من الكلية. ولقراءة المزيد.. انظر: go.nature.com/wqv2ng.


أعمال

تحالف كريسبر

أعلنت كل من شركة تحرير الجينوم "كاريبو بايوساينسز" في بيركلي بولاية كاليفورنيا، وعملاق صناعة الكيماويات "دوبونت" في ويلمينجتون في ولاية ديلاوير في الثامن من أكتوبر الماضي عن اعتزامهما توحيد جهودهما؛ لاستغلال نظام "كريسبر-كاس 9" المستخدَم في إحداث تغييرات محددة على الجينوم. ستحظى "دوبونت" بحقوق حصرية لاستخدام تقنية "كريسبر-كاس 9"، التي تحمل "كاريبو" براءة اختراعها، وذلك في بعض المحاصيل، كما تخطط لتسويق محاصيل خضعت لعمليات تحرير الجينوم في غضون العقد القادم.


إيقاف دواء القلب

أعلنت شركة المستحضرات الدوائية "إيلي ليلي" ـ في الثاني عشر من أكتوبر الماضي ـ عن إيقاف مبكر للمرحلة الثالثة من الاختبارات الجارية على دواء القلب الخاص بها "إيفاسيترابيب" evacetrapib. الدواء، الذي تم تطويره لعلاج الأشخاص المعرضين للإصابة بتصلب وضيق الشرايين، هو جزء من عائلة مثبطات البروتين الناقل لإستر الكوليسترول، التي تزيد من جزيئات "البروتينات الدهنية عالية الكثافة" المزيلة للدهون. أوقفت الشركة الاختبار، بعدما اكتشفت مراجعة عدم كفاءة "إيفاسيترابيب"، بالرغم من عدم وجود مخاوف بشأن أمان العقار. وتسببت تلك الأنباء في هبوط سعر سهم الشركة بنسبة 8% في اليوم نفسه الذي أُعلن فيه عن ذلك الإيقاف.


الماء السام

حمّلت هيئة محلفين فيدرالية أمريكية عملاق صناعة الكيماويات "دوبونت" في ويلمينجتون بولاية ديلاوير مسؤولية تلويث مياه الشرب بمركّب C-8، الذي يُستخدم في صناعة التيفلون. وقد تم تعويض كارلا بارتليت، التي أصيبت بسرطان الكلى بعد شربها للماء، بمبلغ 1.6 مليون دولار أمريكي عمّا لحق بها من أضرار. فقد زعمت في قضيتها ـ وهي القضية الأولى من بين 3,500 قضية مماثلة منظورة أمام المحاكم ـ أن شربها للماء الملوث تَسَبَّب في إصابتها بالسرطان. وقد أشار الحُكْم الصادر في السابع من أكتوبر الماضي إلى عدم وجود نِيَّة لإلحاق الأذى بالناس من قِبَل شركة "دوبونت" التي استخدمت المركّب الكيميائي في مصنعها في باركرزبرج بولاية ويست فيرجينيا. هذا.. وستتحمل شركة "شيمورز" ـ المنبثقة عن شركة "دوبونت"، ومقرّها في ويلمينجتون ـ المسؤولية كاملة.


كبر الصورة

Source: R. Barkemeyer et al. Nature Clim. Change http://doi.org/79f; 2015

مراقبة الاتجاهات

تشير دراسة إلى أن خلاصة اكتشافات الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ (IPCC) تزداد قراءتها صعوبة (R. Barkemeyer et al. Nature Clim. Change http://doi.org/79f; 2015). وقد سجَّل التقرير التقييمي الأول للهيئة في عام 1990 أعلى الدرجات في اختبار "فليش" لتحديد سهولة القراءة، وهو الاختبار الذي يحلل تعقيد الكلمات، وتكوين الجُمَل، بينما سَجَّل التقرير أدنى الدرجات في عام 2014. وبالرغم من ذلك.. فإن الأخبار الجديدة الخاصة بالهيئة أصبحت أسهل في القراءة. ولمعرفة المزيد.. انظر: go.nature.com/4ithkr.