سبعة أيام

موجز أخبار - 8 أكتوبر

الإعلان عن جائزتي نوبل في الطب والفيزياء، وكشف قادة العالم عن خطط لـ"مناطق محميات بحرية"، وإنشاء ثلاثة معاهد لعلم الأعصاب.

  • Published online:

جوائز

جوائز "نوبل"

فاز ثلاثة باحثين طوّروا علاجات لعدوى طفيلية بجائزة "نوبل" في الفسيولوجيا أو الطب لعام 2015. والفائزون هم: العالِم ويليام كامبل، والعالِم ساتوشي أومورا، اللذان اكتشفا صنفًا من المركّبات، يُسمى "أفرمكتين"، يقتل الديدان الأسطوانية الطفيلية التي تسبب أمراضًا، مثل عدوى العمى النهري. أما الثالث، فهو العالِم يويو تو، الذي طوَّر عقار الأرتميسينين؛ لعلاج الملاريا. مُنحت جائزة الفيزياء لكل من تاكاكي كاجيتا، وآرثر ماكدونالد، لاكتشافهما تذبذبات النيوترينو. وحتى مثول عدد 8 أكتوبر من Nature ـ الطبعة الدولية ـ للطبع لم يكن قد أُعلن عن الفائز بجائزة الكيمياء، إلا أن التفاصيل الكاملة ستكون متاحة عبر الرابط go.nature.com/xkfabl.


جائزة "إكسبرايز" للكربون

كشفت مجموعة "إكسبرايز" XPRIZE ـ في التاسع والعشرين من سبتمبر الماضي ـ عن جائزة جديدة بقيمة 20 مليون دولار أمريكي، تُمنح من أجل تطوير تقنيات تستطيع تحويل مخلّفات ثاني أكسيد الكربون ـ الصادرة من محطات الكهرباء ـ إلى منتجات مفيدة. قالت المنظمة غير الهادفة إلى الربح ـ التي يقع مقرها في كلفر سيتي بولاية كاليفورنيا ـ إنها تأمل في مَنْح جائزتين كبيرتين، تبلغ قيمة كل منهما 7.5 مليون دولار أمريكي، في شهر مارس من عام 2020. وسوف يبلغ إجمالي قيمة جوائز الإنجاز 5 ملايين دولار أمريكي، سوف تُمنح لعشرة فرقاء في عام 2017.


أحداث

طفرة في المحميات البحرية

كبر الصورة

Clockwise from top left: Insights/UIG/Getty; Peter Essick/Aurora; Tamara Thomsen, Wisconsin Historical Soc.; Malcolm Clark/NIWA

كشَف قادة العالم عن خطط لـ"مناطق محميات بحرية" جديدة خلال مؤتمر المحيطات، الذي أقيم في فالبارايسو في شيلي في الخامس من أكتوبر الماضي. ستنشئ حكومة شيلي محمية طبيعية بمساحة 631,368 كيلومترًا مربعًا حول جزيرة "إيستر" في المحيط الهادئ (في أعلى اليسار)، كما ستنشئ الولايات المتحدة أول محميّتين بحريّتين وطنيّتين لها منذ 15 عامًا، إحداهما قبالة ساحل ولاية ميريلاند (في أعلى اليمين)، والأخرى في بحيرة متشيجان (في أسفل اليمين). وفي الثامن والعشرين من سبتمبر الماضي، أعلن الرئيس النيوزيلندي جون كي عن إنشاء محمية بمساحة 620 ألف كيلومتر مربع حول جُزُر كيرماديك، وهي منطقة تضم أعدادًا كبيرة من الطيور والحيوانات البحرية، وأطول سلسلة من البراكين تحت الماء في العالم (في أسفل اليسار).


شخصيات

عقوبة التزوير

حَكَمَت محكمة دانماركية ـ في الثلاثين من أكتوبر الماضي ـ على عالمة الأعصاب ميلينا بنكوا بالسجن لمدة تسعة أشهر مع إيقاف التنفيذ، بعد ثبوت اتهامها بإساءة السلوك العلمي، بسبب التزوير البحثي. قالت محكمة كوبنهاجن إن بنكوا زيَّفت وثائق خاصة بأعداد القوارض المستخدَمة في التجارب التي أجرتها في رسالة الدكتوراة الخاصة بها. وقد سبق أنْ توصّلت جامعة كوبنهاجن ـ التي عملت بها بنكوا حتى عام 2010، وكذلك الهيئة الدانماركية للخيانة العلمية ـ إلى أن بنكوا أساءت السلوك البحثي. وللاطلاع على المزيد.. انظر: go.nature.com/adhblu.


تَوَلِّي منصب بمعاهد الصحة الوطنية الأمريكية

أعلنت معاهد الصحة الوطنية الأمريكية (NIH) ـ في الثامن والعشرين من سبتمبر الماضي ـ عن تعيين طبيب القلب مايكل لوير رئيسًا لمكتب الأبحاث الخارجية، وهو المكتب المسؤول بالمعاهد عن إدارة الأموال الممنوحة لغير العاملين بها. ينفق المكتب ما يزيد على 80% من ميزانية معاهد الصحة الوطنية الأمريكية، البالغ قدرها 30 مليار دولار أمريكي على المنح، ويضع السياسات في مجالات معينة، كتنظيم إساءة السلوك البحثي. ترأّس لوير وحدة أبحاث الجهاز القلبي الوعائي في المعهد الوطني للقلب والرئة والدم منذ عام 2009، وتركَّز عمله على علم الأوبئة والإحصاءات الإحيائية.


تمويل

دَعْم لعلم الأعصاب

أعلنت كل من مؤسسة "كافلي" وشريكاتها من الجامعات ـ في الأول من أكتوبر الماضي ـ عن إنفاق أكثر من 100 مليون دولار أمريكي على أبحاث علم الأعصاب، شاملة إنشاء ثلاثة معاهد "كافلي" جديدة لعلم الأعصاب، مخصصة للأبحاث الأساسية. ستسهم الجامعات الأمريكية التي ستضم المراكز ـ وهي جامعة جونز هوبكينز في بالتيمور بولاية ميريلاند، وجامعة روكفلر في نيويورك سيتي، وجامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو ـ في تمويل تلك المراكز. كما ستزيد "كافلي" ـ التي تقع في أوكسنارد بكاليفورنيا ـ من تمويل المعاهد الأربعة التابعة لها القائمة بالفعل، والمتخصصة في علم الأعصاب، بما فيها المعهد الموجود بالجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا في تروندهايم، الذي تقاسَم علماؤه جائزة "نوبل" في الفسيولوجيا أو الطب في العام الماضي.


تمرير الميزانية الأمريكية

اعتمد الكونجرس الأمريكي ميزانية مؤقتة، لاستكمال تمويل هيئات علمية فيدرالية، حتى الحادي عشر من ديسمبر، تجنُّبًا لحدوث توقُّف اضطراري للعمل في معاهد الصحة الوطنية الأمريكية، ومؤسسة العلوم الوطنية، ووكالة "ناسا". ولولا توصُّل السياسيين الأمريكيين إلى ذلك الاتفاق؛ لتوقف تمويل علماء فيدراليين وموظفين آخرين مع بداية العام المالي 2016 للبلاد في الأول من أكتوبر الماضي، إلا أن هذا القرار ـ الصادر في الثلاثين من سبتمبر الماضي ـ "يحل المشكلة بشكل مؤقت"، حسبما قال مايكل لوبل، رئيس العلاقات العامة بالجمعية الفيزيائية الأمريكية في واشنطن دي سي. للاطلاع على المزيد.. انظر: go.nature.com/rlhoeg.


أبحاث

"ناسا" تراقب كوكب الزهرة

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" ـ في الثلاثين من سبتمبر الماضي ـ عن أن المرحلة التالية من المهمات الاستكشافية التي تهدف إلى اكتشاف الكواكب في إطار برنامج "ديسكفري" تستهدف كوكب الزهرة، وكويكبات أخرى. اختارت الوكالة 5 مهمات محتمَلة من بين 27 طلبًا للحصول على التمويل المقدَّم منها، البالغ 500 مليون دولار أمريكي. ستحصل كل مهمة على 3 ملايين دولار؛ لتطوير خططها، قبل اختيار مهمة أو مهمتين منها للانطلاق. ومن ضمن المتنافسين: مركبة مدارية لعمل خريطة لسطح كوكب الزهرة، ومسبار لدراسة غلافه الجوي، وتليسكوب للبحث عن الأجسام القريبة من الأرض، وزيارة للكويكب "سايكي"، ورحلة إلى الكويكبات الأربعة القريبة من المشترى. وللاطلاع على المزيد.. انظر: go.nature.com/pw723q.


سياسات

Simon Dawson/Bloomberg/Getty

تكاليف المناخ

حذَّر محافظ بنك إنجلترا، مارك كارني، من أن التغير المناخي قد يؤدي إلى "مأساة" اقتصادية. وقال مارك كارني (في الصورة) لجمع من المتخصصين في صناعة التأمين ـ في التاسع والعشرين من سبتمبر الماضي ـ إن التغير المناخي "سيهدد القدرة على تحمُّل الأزمات المالية، والحفاظ على الرخاء لفترة أطول" من خلال ارتفاع الأضرار الناجمة عن العواصف والكوارث الطبيعية الأخرى، كما أنه قد يربك الأسواق المالية. إنّ الموقف الذي اتخذه كارني هو واحد من أشد المواقف التي يتخذها أحد كبار الخبراء الماليين تجاه قضايا المناخ. وقد استثار خطابه بعض التعليقات السلبية في الصحافة المالية.


علماء لاجئون

أطلقت المفوضية الأوروبية ـ في الخامس من أكتوبر الماضي ـ مبادرة "العِلْم من أجل اللاجئين"؛ للإسهام في إرشاد العلماء اللاجئين إلى الوظائف الشاغرة. تسمح الخدمة لِلَّاجئين بأن يقدموا سيرتهم الذاتية خلال بوابة إلكترونية تحتوي على إعلانات لوظائف ومِنَح دراسية في معاهد أوروبية. تقول المفوضية إن الأماكن المفتوحة لتوظيف اللاجئين وطالبي حق اللجوء ستُوضع عليها علامة تحمل عبارة "العِلْم من أجل اللاجئين" Science4Refugees. سيتنافس المرشحون للوظائف بناءً على القواعد ذاتها التي يتنافس عليها المتقدمون الآخرون، وعليهم أن يكونوا حاصلين على تأشيرات وتصاريح عمل. وعلى المدى البعيد، تنوي المفوضية إضافة دورات توجيهية، ودورات في اللغة، وفرص تدريب أخرى. للاطلاع على المزيد.. انظر: go.nature.com/kzth45.


الصحة

ضرب فيروس نقص المناعة البشرية مبكرًا

تنصح منظمة الصحة العالمية (WHO) ـ من خلال المبادئ التوجيهية التي أصدرتها في الثلاثين من سبتمبر الماضي ـ بضرورة توفير علاج فوري لأي مريض مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV). تحلّ هذه التوجيهات محل التوصيات السابقة ببدء تناول الدواء في حال انخفاض مستويات الخلايا المناعية عن قَدْر محدد فقط، كما أنها توسِّع دائرة الأشخاص المستحقين للعلاج من حوالي 28 مليون إلى 37 مليون شخص على مستوى العالم. وتطالب منظمة الصحة العالمية أيضًا بتوفير أدوية وقائية لجميع الأشخاص المعرَّضين للإصابة بالمرض، بدلًا من اقتصارها على الرجال المثليين فقط. جاءت التوجيهات بناءً على أدلّة قُدمت في يوليو الماضي بأن العلاج المبكر مفيد للمرضى وللصحة العامة (انظر: Nature http://doi.org/73w; 2015).


تسوية "بريتيش بتروليام"

أعلنت وزارة العدل الأمريكية ـ في الخامس من أكتوبر الماضي ـ أن شركة النفط العملاقة "بريتيش بتروليام" BP ستدفع مبلغ 20.8 مليار دولار أمريكي، لسحب الدعاوى المدنية المرتبطة بتسريب "ديب ووتر هورايزون" النفطي في عام 2010. بموجب هذه التسوية النهائية التي تم التوصل إليها مع حكومة الولايات المتحدة وخمس ولايات مطِلّة على خليج المكسيك، ستدفع شركة "بريتيش بتروليام" مبلغ 5.5 مليار دولار كغرامات، طبقًا لقانون "الماء النظيف"، ومبلغ 8.1 مليار دولار؛ لتعويض خسائر الموارد الطبيعية. ومعظم المال سيتم توجيهه لمشروعات الإصلاحات الساحلية. وستدفع الشركة أيضًا مبلغ 4.9 مليار دولار؛ لتعويض الخسائر التي لحقت بالاقتصاد بالولايات، بالإضافة إلى 2 مليار دولار كمدفوعات أخرى.


كبر الصورة

Source: C. Shen & B.-C. Björk (2015).

مراقبة الاتجاهات

توصّلت دراسة (C. Shen and B.-C. Björk BMC Med.13, 230; 2015) في الأول من أكتوبر الماضي إلى أن دوريات الوصول المفتوح "الاستغلالية"، و"المثيرة للشك إلى حد كبير" فيما يتعلق بسياستها التسويقية ومراجعتها تنشر المزيد من الأوراق البحثية. وتَفرِض هذه الدوريات رسومًا على المقالات، وتُجْرِي لها عمليات تحرير، أو مراجعة محدودة، أو تنشرها بدون مراجعة. ففي عام 2010، نشرت هذه الدوريات 53 ألف ورقة بحثية، ليزيد هذا الرقم إلى 420 ألف ورقة في عام 2014. ومتوسط المبالغ التي دفعها المؤلفون للمقالة الواحدة هو 178 دولارًا أمريكيًّا. وقد استخدم الفريق القائم على الدراسة أسماء لدوريات من "قائمة بيل" Beall’s list، التي يزعم البعض أنها تحتوي على دوريات ذات وضع قانوني. (انظر: Nature 495, 433-435; 2013).