سبعة أيام

موجز أخبار - 24 سبتمبر

تورط فولكس فاجن في فضيحة انبعاثات السيارات، وجمع تمويل لمشروع جينوم القندس، ووزير جديد للعلوم بأستراليا.

  • Published online:

أبحاث

طلب لتطبيق تقنية "كريسبر"

تنظر حاليًّا هيئة علم الأجنة والإخصاب البشري (HFEA) بالمملكة المتحدة ـ التي تنظم أبحاث الأجنة ـ في أول طلب يُقَدَّم في البلاد للموافقة على عمل يحتوي على تحرير الجينوم لأجنة بشرية. يُذكر أن تحرير الجينوم بغرض العلاج غير مصرح به قانونًا في المملكة المتحدة، ولكنه مسموح به للأغراض البحثية، بعد الحصول على رخصة من الهيئة. قدمت كاثي نياكان ـ الباحثة بمعهد فرانسيس كريك في لندن ـ الطلب؛ من أجل الحصول على موافقة لاستخدام تقنية "كريسبر/كاس 9". وفي وقت سابق من العام الجاري، استخدم فريق صيني الوسيلة ذاتها؛ لتحرير الجينوم في أجنة بشرية.


منشآت

انطلاق مرصد "ليجو"

بدأ "مرصد مقياس التداخل الليزري لموجات الجاذبية" المتطور ـ المعروف اختصارًا بمرصد "ليجو المتطور" LIGO ـ في جمع البيانات بشكل رسمي في الثامن عشر من سبتمبر الماضي. لدى كل جهاز من جهازي "ليجو" المتماثلَيْن ـ اللذين يقعان في ولايتي لويزيانا، وواشنطن ـ ذراعان، يبلغ طول كل منهما 4 كيلومترات. بلغت تكلفة التطويرات التي أُجريت لمرصد "ليجو" الأوّلي، الذي كان يستخدم في قياس موجات الجاذبية في العقد الأول من القرن الحالي، مبلغ 200 مليون دولار أمريكي. هذه التموجات الزمانية- المكانية، هي واحدة من توقعات آينشتاين الكبرى، وفقًا لنظريته في النسبية العامة، التي ما زال يجب رصدها بشكل مباشر. في اليوم ذاته، وافقت إيطاليا وفرنسا على مدّ تعاونهما في مرصد "فيرجو" ـ النظير الأوروبي لمرصد "ليجو" ـ لمدة خمسة أعوام أخرى بعد عام 2020.


كبر الصورة

NASA/Goddard Scientific Visualization Studio

أحداث

انخفاض آخر في جليد بحر القطب الشمالي

أعلن المركز الوطني الأمريكي لبيانات الثلوج والجليد (NSIDC) ـ ومقرّه مقاطعة بولدر في ولاية كولورادو ـ في الخامس عشر من سبتمبر الماضي، أن الغطاء الجليدي ببحر القطب الشمالي تَراجَع هذا الصيف، حتى بلغ أدنى مستوياته للمرة الرابعة، منذ أن بدأ التسجيل بالقمر الصناعي في عام 1979. كما تراجعت المساحة الصغرى لسطح جليد القطب الشمالي لعام 2015 عن المتوسط السنوي للمساحة في الفترة بين عامي 1979، و2000 (الخط الأصفر) بنسبة 34%. أمّا أقل مساحات جليدية تم تسجيلها أثناء فصل الصيف، فكانت كلها خلال الأعوام التسعة الماضية. هذا.. وتؤثر درجة حرارة الجو، والضغط الجوي، وأنماط الرياح على حجم الغطاء الجليدي بمنطقة القطب الشمالي. ويحذِّر المركز الوطني الأمريكي لبيانات الثلوج والجليد من احتمال ذوبان المزيد من الجليد.


علماء لاجئون

بينما تكافح ألمانيا لاستيعاب تدفق عشرات الآلاف من اللاجئين، أغلبهم سوريّون، تسعى الجامعات الألمانية والمنظمات البحثية لاجتذاب العلماء الموهوبين من بين هؤلاء اللاجئين. يستطيع العلماء والباحثون المهاجرون التسجيل بالمؤسسات الألمانية عبر موقع www.chance-for-science.de. وهو منبر إلكتروني، أنشأه أكاديميون بجامعة لايبتسيش عبر الإنترنت، كي يستطيع اللاجئون من ذوي الكفاءات العالية التواصل مع العلماء الألمان. وقد أعلنت جمعيّتا "فراونهوفر"، و"ماكس بلانك" عن مبادرة مشتركة لضم علماء لاجئين إلى المعاهد التي تخضع لإدارتهما.


نقطة تحوُّل للملاريا

أعلنت منظمة الصحة العالمية (WHO)، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) ـ في السابع عشر من سبتمبر الماضي ـ عن تحقيق هدف جوهري في خفض الوفيات التي يسببها مرض الملاريا. فمنذ عام 2000، وبعد وضع الأمم المتحدة هدف خفض أعداد الإصابة بالملاريا، كأحد الأهداف الإنمائية للألفية؛ انخفضت نسبة الإصابة بالملاريا بنسبة 37% على مستوى العالم. وانخفضت نسبة الوفيات الناتجة عن الإصابة بالملاريا بنسبة 60%، ما يعني إنقاذ 6.2 مليون شخص، لكنّ المنظمتين تحذِّران من أن المعركة ما زالت مستمرة، فقد وقعت 200 مليون حالة إصابة جديدة في عام 2015 فقط. وتطالب خريطة طريق منظمة الصحة العالمية الأخيرة بزيادة خَفْض نسبة الإصابات والوفيات الناتجة عن الإصابة بالملاريا؛ لتصل إلى 90% بحلول عام 2030.


نهاية خلايا تقنية "ستاب"

في الأسبوع الأخير من سبتمبر الماضي، أنهت ورقتان بحثيتان (A. De Los Angeles et al. Nature http://dx.doi.org/10.1038/nature15513 (2015) and D.Konno et al. Nature http://dx.doi.org/10.1038/nature15366; 2015)   الادعاءات المثيرة للجدل حول إمكانية إنتاج خلايا تشبه الخلايا الجنينية، عن طريق تعريض خلايا بالغة لحمض. تم سحب ورقتين بحثيتين نُشرتا في دورية Nature في عام 2014، احتوت كل منهما على ادِّعاءات بشأن الخلايا التي يمكن إكسابها قدرات متعددة بفعل المحفِّزات، المعروفة بخلايا تقنية "ستاب" STAP. قدمت أوراق المتابعة تقريرًا بإجراء 7 معامل 133 محاولة فاشلة، لإنتاج خلايا تقنية "ستاب". كما وجدت الاختبارات الوراثية في حالات متعددة وجود تطابُق بين خلايا تقنية "ستاب" المزعومة المخلَّقة بمركز "رايكن" لعلم الأحياء النمائي في مدينة كوبي في اليابان، وخلايا جذعية جنينية كانت موجودة بالفعل.


موافقة أوريون

وافقت وكالة "ناسا" على المرحلة التالية من مشروع يهدف إلى بناء مركبة فضائية تستطيع إرسال رواد الفضاء إلى المريخ، وإلى مناطق أبعد منه. جاءت موافقة "ناسا" في السادس عشر من سبتمبر الماضي، بعد مراجعة المشروع المعروف باسم "أوريون"، الذي خصصت وكالة "ناسا" له مبلغًا قدره 6.77 مليار دولار أمريكي. ويأتي القرار في أعقاب الرحلة الناجحة للمركبة الفضائية (بدون طاقم) في شهر ديسمبر من عام 2014. وقد تعهّدت وكالة "ناسا" أيضًا بعمل رحلة تجريبية في وجود رواد فضاء في موعد أقصاه شهر إبريل من عام 2023.


هجمة بسبب انبعاثات السيارات

بدأت وكالة حماية البيئة الأمريكية (EPA) ـ في الثامن عشر من سبتمبر الماضي ـ التحقيق مع شركة تصنيع السيارات الألمانية "فولكس فاجن"؛ لتصميمها سيارات تتجاوز المعايير الأمريكية للانبعاثات. اعترف المسؤولون في الشركة بقيام الشركة بتزويد بعض المركبات ببرامج تشغِّل جميع أجهزة التحكم في الانبعاثات في حال خضوع المركبة لاختبار الانبعاثات فقط، أمّا في ظروف القيادة العادية، فإن وكالة حماية البيئة الأمريكية تقول إن المركبة تُصْدِر أكاسيد النيتروجين بكميات أكثر من المسموح بها قانونًا بحوالي 40 ضِعْفًا. وتقول الوكالة أيضًا إنه تم وضع البرنامج في 482 ألف مركبة على الأقل، تم بيعها في الولايات المتحدة.


تمويل

Oregon Zoo

عرض جينوم القندس

يأمل الباحثون المتخصصون في علم الجينوم أن يموِّل محبُّو الرياضة بجامعة ولاية أوريجون في كورفاليس الجهودَ التي تهدف إلى تحديد تسلسل الجينوم للحيوان جالب الحظ السعيد للجامعة، وهو قندس أمريكا الشمالية (في الصورة Castor Canadensis). وكان "مشروع جينوم القندس" The Beaver Genome Project ـ الذي أُطلق في السادس عشر من سبتمبر الماضي ـ يأمل في جمع 30 ألف دولار أمريكي بحلول الثلاثين من أكتوبر الماضي (go.nature.com/cjaizw). هذا.. وستخصَّص هذه الأموال للإنفاق على تحديد تسلسل الجينوم للقندس "فيلبرت"، البالغ من العمر 4 أعوام، الذي وُلد وتربى في حديقة أوريجون للحيوانات في بورتلاند. يتطلّع الباحثون إلى فهم قدرة ذلك الحيوان ـ الذي ينتمي إلى فصيلة القوارض ـ على هضم الخشب، كما يتطلعون إلى فهم سلوك بناء السدود المعقَّد، الذي يتميز به.


شخصيات

رئيس جديد لإدارة الغذاء والدواء

أعلن البيت الأبيض ـ في الخامس عشر من سبتمبر الماضي ـ أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما رشح طبيب القلب روبرت كاليف؛ ليكون الرئيس القادم لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية. وكاليف ـ المتخصص في التجارب الإكلينيكية ـ حاصل حاليًّا على إذن بالغياب من جامعة ديوك في دورهام في ولاية نورث كارولاينا، لعمله كنائب مفوض لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية. هذا.. ولا بد أن يوافق مجلس الشيوخ الأمريكي على ترشيح كاليف، قبل أن يتسلم مهام منصبه.


عالم فلكي في الفاتيكان

أعلن البابا فرانسيس ـ في الثامن عشر من سبتمبر الماضي ـ عن تعيين عالِم الكواكب الأمريكي جاي كونسولماجنو مديرًا لمرصد الفاتيكان. وكونسولمانجو، الأخ اليسوعي، وأحد محبي الخيال العلمي، الذي شارك في تأليف كتاب "هل يمكن أن تعمِّد مخلوقًا فضائيًّا؟" ?Would you baptize an extraterrestrial، يدرس النيازك والكويكبات، ويرعى مجموعة النيازك بالفاتيكان. وسوف يحل كونسولمانجو محل جوزيه فيونز، الذي كان يشغل منصب المدير منذ عام 2006. يقع المرصد في كاستل جاندولفو، خارج روما، ويدير تليسكوبًا في تاسكون في ولاية أريزونا.


العلوم الأسترالية

عُين كريستوفر باين وزيرًا للصناعة والابتكار والعلوم في أستراليا في العشرين من سبتمبر الماضي، حيث أجرى رئيس الوزراء مالكولم تيرنبول تعديلًا وزاريًّا، بعد أيام من الانقلاب الذي قام به في الرابع عشر من سبتمبر الماضي على رئيس الوزراء السابق توني أبوت، الذي اتسمت ولايته بإجراء استقطاعات شديدة على تمويل الأبحاث. وفي أوائل العام الجاري، اشترك باين ـ الذي كان يشغل منصب وزير التعليم والتدريب وقتها ـ في قرار مثير للجدل بمَنْح تمويل لجامعة غرب أستراليا في بيرث لصالح مركز أبحاث مرتبط بالمشكِّك في سياسات المناخ بجورن لومبورج. وفي النهاية، رفضت الجامعة التمويل.


أعمال

التسلح ضد الإيبولا

في الرابع عشر من سبتمبر الماضي، قدّمت الهيئة الأمريكية لبحوث الطب الحيوي المتقدمة والتطوير (بارْدَا BARDA) مبلغًا قدره 28,5 مليون دولار أمريكي لشركة المستحضرات الدوائية العملاقة "جونسون آند جونسون"؛ لتصنيع مكوّنين من مكونات لقاح مرشح لفيروس الإيبولا، الذي يمر بالمرحلة الثانية من الاختبارات الإكلينيكية. وفي السابع عشر من سبتمبر الماضي، منحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية موافقة سريعة على دواء "زيماب" ZMapp، الذي يحتوي على خليط من ثلاثة أجسام مضادة وحيدة النسيلة، وتسوِّقه شركة "ليف بايو" LeafBio في سان دييجو في كاليفورنيا. وفي الواحد والعشرين من سبتمبر الماضي، أعطت هيئة "بارْدَا" مبلغًا قدره 38 مليون دولار أمريكي لشركة "ريجينيرون فارماسوتيكالز"Regeneron Pharmaceuticals في تاريتاون في نيويورك؛ لتطوير دواء يحتوي على أجسام مضادة وحيدة النسيلة لعلاج فيروس الإيبولا.


كبر الصورة

Source: R. Sege et al. J. Am. Med. Assoc. 314, 1175–1177 (2015)

مراقبة الاتجاهات

أظهرت دراسة تمَّت في الخامس عشر من سبتمبر الماضي أن الباحثين الذكور المتخصصين في العلوم الطبية الحيوية الأساسية في مدينة نيو إنجلاند يتلقون تمويلًا لتأسيس المعامل أكبر من ذلك الذي تتلقاه الباحثات بنسبة 68% (R. Sege et al. J. Am. Med. Assoc. 314, 1175–1177; 2015). حلَّل فريق طلبات المِنَح المقدَّمة إلى "قسم المؤسسة الطبية بمنظمة تفعيل الموارد الصحية" HRA في بوسطن بولاية ماساتشوستس في الفترة من عام 2012 إلى عام 2014، وذلك لقياس الدعم المؤسسي الذي تم تقديمه إلى 219 متقدمًا للمنح لبرنامجين من برامج (HRA). هذا.. ولم تُقَيَّم الفروق بين المتقدمين بناء على الخبرة، أو الدرجة، أو ثراء المؤسسات المضيفة.