سبعة أيام

موجز أخبار - 13 أغسطس

اسكتلندا ترفض المحاصيل المعدَّلة وراثيًّا، وأقراص مطبوعة بطابعات ثلاثية الأبعاد، وانتهاء مشروع "أدا".

  • Published online:

سياسات

مَنْع المشاركة في الاستجوابات

أصدرت جمعية علم النفس الأمريكية (APA) قرارًا بمنع العلماء النفسيين من المشاركة في الاستجوابات العسكرية، استجابةً لتقرير يدين المنظمة، ويتهمها بالتورط في المشاركة في تعذيب المحتجَزين لدى الجيش الأمريكي، ووكالات الاستخبارات. وخلال الاجتماع السنوي للمنظمة ـ الذي انعقد في مدينة تورونتو في السابع من أغسطس الماضي ـ صوَّت مجلس نواب المنظمة لصالح الإجراء بأغلبية 156 صوتًا مقابل صوت واحد، مع امتناع 7 أعضاء عن التصويت. ويُذكر أنه بعد صدور التقرير، أَقْدَمَ عدد من المسؤولين الكبار بجمعية علم النفس الأمريكية على التخلي عن مناصبهم بالجمعية. من جانبها، تتعهد الجمعية بتشكيل لجنة لمراجعة التوجيهات الأخلاقية.


اسكتلندا ترفض المحاصيل المعدَّلة وراثيًّا

أعلنت اسكتلندا عن نِيِّتها اختيار عدم المشاركة في زراعة المحاصيل المعدَّلة وراثيًّا، التي أقرَّها الاتحاد الأوروبي لأسباب غير علمية، لتكون أول دولة تُقْدِم على ذلك بموجب قوانين الاتحاد الأوروبي الجديدة. قال ريتشارد لوكهيد ـ وزير الشؤون الريفية ـ في الثامن من أغسطس الماضي إن اسكتلندا رغبت في حماية وضعها كدولة "نظيفة صديقة للبيئة". وقد تم طرح القوانين في شهر إبريل الماضي؛ لحل الأزمة السياسية التي نشأت بسبب قيام الدول الأعضاء، المنقسمة حول مبدأ المحاصيل المعدلة وراثيًّا، بعرقلة الموافقة على المحاصيل التي ثبت أنها آمنة. هذا.. وتوجد مهلة أمام الدول الأعضاء، حتى الثالث من أكتوبر، لاختيار عدم المشاركة في أصناف الزراعة التي تدرسها حاليًّا المفوضية الأوروبية.


انبعاثات أستراليا

أعلنت الحكومة الأسترالية ـ في الحادي عشر من أغسطس الماضي ـ أنها تخطط لخفض انبعاثات أستراليا من الغازات الدفيئة بنسبة 26% - 28%، مقارنةً بمستويات عام 2005، وذلك بحلول عام 2030. وبذلك.. تكون أستراليا آخر دولة تعلِن عن التزامها قبل انعقاد قمة الأمم المتحدة حول الاحترار العالمي في باريس في شهر ديسمبر القادم. قال رئيس الوزراء، طوني أبوت، إنّ الأهداف متناسبة مع الحاجة إلى إبطاء التغير المناخي، ودعم نمو اقتصادي قوي. تنتج أستراليا أعلى نسبة من الغازات الدفيئة للفرد الواحد من بين الأربع وثلاثين دولة صناعية في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.


أبحاث

كبر الصورة

NASA/NOAA

صورة للقمر من الجهة المظلمة

التقط القمر الصناعي للمرصد المناخي للفضاء العميق (DSCOVR) ـ التابع لوكالة "ناسا" ـ هذه الصورة للقمر أثناء مروره من أمام الأرض من نقطة تقع على بعد 1.6 مليون كيلومتر من القمر. يرصد القمر الصناعي (DSCOVR) الطقس الفضائي من منطقة ذات جاذبية مستقرة، تُسمى نقطة L1. والجانب البعيد للقمر به أعداد أقل من السهول الداكنة الناتجة عن انبعاثات بركانية سحيقة، أو ما يُطلق عليها "بحار القمر"، مقارنةً بالجانب المواجه للأرض. أحد أبرز تلك السهول أو البحار (البقعة الداكنة في أعلى اليسار) يُعرف باسم "بحر موسكو"، وقد أطلق عليها الاتحاد السوفييتي هذا الاسم، بعد أن التقط مسبار "لونا" 3 ـ التابع له ـ أول صور للجانب البعيد للقمر في عام 1959. وقد صدرت الصورة التي التقطها القمر الصناعي في الخامس من أغسطس الماضي.


منشآت

مختبر ياباني للفيروسات

مهَّدت اليابان الطريق لأول مختبر لها يتعامل مع أخطر الميكروبات المُمْرِضة، مثل فيروس الإيبولا، في منشأة تقع على بعد حوالي 30 كيلومترًا غربي طوكيو. أنشأ المعهد الوطني للأمراض المعدية في الأصل هذا المختبر في موساشيمورياما في عام 1981؛ ليعمل في أعلى مستويات الأمان البيولوجي، وهو المستوى الرابع  BSL-4، إلا أن معارضة السكان المحليين أجبرت المختبر على أن يعمل في المستوى الثالث للأمان الحيوي. وفي الثالث من أغسطس الماضي، توصَّل وزير الصحة في البلاد إلى اتفاق مع عمدة موساشيمورياما، يسمح للمختبر ببدء العمليات ذات المستوى الرابع للأمان الحيوي.


شخصيات

مدير بوزارة الطاقة

أعلن البيت الأبيض ـ في الخامس من أغسطس الماضي ـ أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما سيرشِّح عالمة الفيزياء شيري موراي مديرًا للمكتب العلمي لوزارة الطاقة الأمريكية. يُذكر أن المنصب ظل خاليًا منذ عام 2013. تعمل موراي حاليًا بجامعة هارفارد في كمبريدج بولاية ماساتشوستس، وعملت كمدير مشارك للعلوم والتكنولوجيا بـ"مختبر لورنس ليفرمور الوطني" بكاليفورنيا في الفترة من عام 2007، حتى 2009. كما عملت أيضًا بشركة "مختبرات بيل" ـ التي تقع في موراي هيل في ولاية نيوجيرسي ـ في الفترة من عام 1978، حتى 2004. ستشرف موراي ـ بعد توليها المنصب في وزارة الطاقة ـ على ميزانية أبحاث تبلغ خمسة مليارات دولار أمريكي.


تمويل

تذكرة إلى الفضاء

كتب رئيس وكالة "ناسا" تشارلز بولدن إلى الكونجرس الأمريكي ـ في الخامس من أغسطس الماضي ـ خطابًا، مفاده قيام الوكالة بشراء رحلات بقيمة 490 مليون دولار أمريكي على متن سفن الفضاء الروسية "سويوز". ومنذ أن انتهى برنامج مكوك الفضاء الأمريكي في عام 2011، ووكالة "ناسا" تعتمد على روسيا لنقل رواد الفضاء من محطة الفضاء الدولية، وإليها. وسيمدِّد هذا العقد الاتفاق القائم بينهما حتى نهاية عام 2018، وذلك إضافة إلى الـ458 مليون دولار التي سوف تدفعها "ناسا" بالفعل لرحلات "سويوز" في عام 2017. تبحث الوكالة طُرُقًا خاصة لنقل رواد الفضاء، إلا أن الاستقطاعات من التمويل الحكومي لبرنامج "الطاقم التجاري" أعاقت الإنجاز.


أحداث

Lucas Marie/AP

اكتشاف بقايا حطام

قال مُدَّع عام فرنسي في الخامس من أغسطس الماضي إن الجزء الذي عُثر عليه من جناح طائرة على جزيرة بالمحيط الهندي ـ في التاسع والعشرين من يوليو الماضي ـ ربما يخص الطائرة (إم إتش 370) المفقودة، التابعة لشركة الخطوط الجوية الماليزية. جاء التصريح، بعد أن فحص المحققون قِطَع الحطام (في الصورة) في مدينة تولوز في فرنسا، ووجدوا أنها تخص طائرة من طراز (بوينج 777)، وهو طراز الطائرة المفقودة نفسه. وفي تصريح أقوى، أعلن رئيس الوزراء الماليزي، نجيب عبد الرزاق، أن الجزء الذي عثر عليه يخص الطائرة (إم إتش 370) بشكل قاطع. استنكرت عائلات الركاب الذين كانوا على متن الطائرة التصريحات المتباينة، وأثارت غضبهم، وعدم تصديقهم.


انتهاء مشروع "أدا"

أعلن القائمون على مبادرة "أدا" Ada ـ التي استمرت لمدة أربع سنوات في تناول قضية التحيز الجنسي والتحرش في المؤتمرات العلمية والتكنولوجية ـ عن أن المبادرة ستوقف أنشطتها في منتصف أكتوبر القادم. سعت المنظمة ـ غير الهادفة إلى الربح ـ إلى القضاء على ممارسات التمييز ضد المرأة، الشائعة في بعض البيئات. وشجعت المبادرة على عقد مؤتمرات في مجالات معينة، شملت الحياة الصناعية، والفيزياء، وعلم الحشرات؛ لتبني السياسات المكافِحة للتحرش رسميًّا. قالت المنظمة إنها قررت إيقاف أنشطتها، بعدما وجدت صعوبة في العثور على قيادة مناسبة، لتحل محل مؤسسيها.


دعم الاتفاق الإيراني

كتبت مجموعة مكونة من تسعة وعشرين من كبار الفيزيائيين والخبراء الأمريكيين في الأسلحة النووية والحَدّ من التسلح خطابًا إلى الرئيس باراك أوباما في الثامن من أغسطس الماضي، يعربون فيه عن دعمهم للاتفاق النووي، الذي أجرته إيران مع الولايات المتحدة وخمس دول أخرى في الرابع عشر من يوليو الماضي. من ضمن هذه المجموعة: الرئيس التنفيذي للجمعية الأمريكية لتقدُّم العلوم، ورئيس سابق لمختبر لوس ألاموس الوطني في نيومكسيكو، وستة فائزين بجائزة "نوبل". يقولون إن "الاتفاق يتضمن قيودًا أكثر صرامة من أيٍّ من أطر العمل السابقة، الهادفة إلى الحَدّ من انتشار الأسلحة". يهدف الخطاب إلى التأثير على أعضاء الكونجرس، الذين لم يحسموا بعد أمرهم من الاتفاق، قبل التصويت الذي أُجري في سبتمبر الماضي.


أعمال

عرض الأمراض النادرة

عرضت شركة "شاير" للمستحضرات الدوائية مبلغ 30 مليار دولار أمريكي، كاستحواذ عدائي على منافستها، شركة "باكسالتا" الواقعة في بانوكبورن بولاية إيلينوي. تقوم الشركتان بتصنيع الأدوية التي تعالج الأمراض النادرة. هذا العرض الذي عرضته شاير ـ الواقعة في دبلن ـ أعلنت عنه في الرابع من أغسطس الماضي، لاستمالة مساهمي "باكسالتا"، بعد أن قوبل عرض أوّلي خاص في العاشر من يوليو الماضي بالرفض. يقول مديرو "باكسالتا" إن العرض يبخِس من قَدْر الشركة بشكل واضح. يُذكر أن شركة "باكسالتا" متخصصة في علاجات أمراض اضطرابات المناعة، وأمراض الدم النادرة.


أقراص مطبوعة بطابعات ثلاثية الأبعاد

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على أول دواء مطبوع بطابعة ثلاثية الأبعاد في الثالث من أغسطس الماضي، وهو دواء لعلاج الصرع، اسمه "ليفيتيراسيتام". والدواء المطبوع ـ الذي تصنعه شركة "أبريسيا فارماسوتيكالز" في لانجورن بولاية بنسلفانيا ـ هو بمثابة أقراص مسامية تذوب في الفم؛ لتسهيل بلعها. تتوقع الشركة أن يصل الدواء إلى الأسواق في بداية عام 2016، وتنوي الشركة إنتاج المزيد من العلاجات المطبوعة بالطابعات ثلاثية الأبعاد؛ لعلاج اضطرابات الجهاز العصبي المركزي.


كبر الصورة

World Glacier Monitoring Service

مراقبة الاتجاهات

ذكر باحثون بالمركز العالمي لخدمات مراقبة الأنهار الجليدية في الثلاثين من يوليو الماضي أن المعدل الحالي للانحسار الجليدي "لم يسبق له مثيل تاريخيًّا" (M. Zemp et al. J. Glaciol. 61, 745–762; 2015). أدرج الفريق أكثر من 47000 ملاحظة، يرجع بعضها إلى القرن السادس عشر، ووجدوا أن الكتل الجليدية تنحسر الآن بمعدل يقترب من ضعف ما كانت عليه في أواخر القرن العشرين. وحتى لو استقر المناخ، فإنه من المتوقع أن يستمر الفقد في الجليد في مناطق عديدة.