ملخصات الأبحاث

الحفاظ على الطبيعة غير المشروط

F Pouzols et al
  • Published online:

تهدف المحميات إلى التخفيف من الضغوط على التنوع البيولوجي، الناتجة عن العوامل البشرية، كفقدان الموطن. وتحقيقًا لتلك الغاية، فإن الهدف المتَّفَق عليه دوليًّا هو تمديد شبكة المناطق المحمية لتغطي 17% من مساحة اليابسة الأرضية بحلول عام 2020، لكن التنوع البيولوجي موزَّع بطريقة غير متساوية بين الدول والمَواطن، مما يطرح سؤالًا حول أي المناطق ينبغي حمايتها لتعظيم فعاليتها. يبيِّن فيديريكو مونتيسينو وآخرون أن التوسع الإحداثي الدولي لشبكة المناطق المحمية لهدف الـ 17% يرفع الحماية المتوسطة لسلاسل الأنواع والمناطق البيئية إلى ثلاثة أضعاف. ومع ذلك.. فداخل البلد الواحد نجد أن ترتيب الأولويات أقل كفاءة بكثير. إضافة إلى ذلك.. فمع مراعاة التغيرات المتوقعة باستخدام الأراضي، وفقدان الموطن المترتب على ذلك حتى عام 2040، فإن مستويات الحماية الحالية لن تكون مجدية للمحافظة عليها، وسيواجه ما يزيد على 1,000 نوع مهدد انخفاضًا بنطاق توزيعهم لما يزيد على 50%. يقترح الباحثون بالتالي أنه يجب التنسيق على مستوى دولي لقرارات المناطق المحمية، وسياسة استخدام الأراضي، وذلك من أجل حفاظ فعال على التنوع الحيوي.