ملخصات الأبحاث

الأصول الجنينيّة للأعضاء التناسلية الخارجية

P Tschopp et al
  • Published online:

كان معروفًا لبعض الوقت أن الأطراف تشترك في بعض آليات التنميط الجزيئي، على الأقل مع الأعضاء التناسلية الخارجية. فقد فحص كليفورد تابين وزملاؤه الاتصال في مجموعة متنوعة من الحيوانات السلوية (الفقاريات البرية، باستثناء البرمائيات)، وتبين أن الاتصال أكثر تنوعًا. في الحرشفيات (الثعابين والسحالي) على سبيل المثال، تتكون الأعضاء التناسلية الخارجية من الأنسجة التي تنشئ القوائم الخلفية، بينما في الثدييات تتكون من نسيج برعم الذيل. الأمر المُحدِّد، على ما يبدو، هو الموضع النسبي على محور الجسم من المذرق – الفتحة المشتركة البدائية للمسالك البولية، والجهاز الهضمي والمسالك التناسلية – الذي هو (مركز تنظيم) مهم في التطور.