أضواء على الأبحاث

علم الآثار: هل دَفَنَ النياندرتال موتاهم؟

  • Published online:

John Reader/SPL

ربما لم تُدفن رفات إنسان نياندرتال في فرنسا وفق مراسم دفن، حسبما أشار علماء آثار. فقد خَلُص تحليل سابق لهيكل عظمي شبه كامل لإنسان نياندرتال، مكتشَف في كهف في بلدية لا شابيل أو سان (La Chapelle-aux-Saints)، إلى أن الدفن كان متعمّدًا، مع الإشارة إلى أن موضع الدفن بدا وكأنه محفور، وأن الرفات كانت محفوظة جيدًا.

يشكك هارولد ديبل وزملاؤه بجامعة بنسلفانيا في فيلادلفيا في هذا الدليل الآن. فقد وجدوا أن الحفرة التي تحتوي على الهيكل العظمي (الجمجمة، في الصورة) أكبر بكثير مما لو كان الغرض منها هو أن تضم الجثمان. والحفرة مماثلة أيضًا لمكان سُبات الدب البني، وتشبه حفرة ثانية أصغر في الكهف، تحوي بقايا ثور أمريكي. يقول الباحثون إن الاختلافات الطبيعية في عوامل التجوية قد تفسر لماذا حُفِظت رفات إنسان نياندرتال في الكهف بشكل أفضل من بقايا الحيوانات الأخرى.

(J. Archaeol. Sci. http://doi.org/svx (2014