أخبار

365 يومً: أفضل صور العام

دانْيِل كريسي
  • Published online:

في عام 2013، استمر الكون في إبهارنا وإسعادنا، كلما نظر إليه العلماء، أو حاولوا سبر أغواره. وعلى مدار العام المنصرم جال العلماء بأبصارهم الثاقبة في أرجاء عالمنا الكبير، سواء هنا في كوكب الأرض، أم في قلب الكون السحيق، وفحصوا بمجاهرهم وكاميراتهم الأشياء الضخمة والضئيلة، ونجحوا.. ليس في التقاط صور مذهلة للفضاء والمجرات والكون الهائل فحسب، بل وللروابط التي تمسك الجزيئات ببعضها البعض أيضًا. في الصفحات التالية تشاهدون ما انتقينا لكم من صور لأبرز اكتشافات العلم والطبيعة وانتصاراتهما.

الصور منتقاة من فريق الفنون والتصميم في دورية «نيتشر»

كبر الصورة

NASA/JPL-Caltech/SSI


مِن بعيد

تَمَعَّنْ بدقّة في الجزء الأيمن السفلي من الصورة؛ فربما تلمح هذه «النقطة الصغيرة» التي تُعرَف باسم «كوكب الأرض»، في صورة التُقطت من على بعد مليار كيلومتر. تم تكوين هذه الصورة لحلقات زحل الشهيرة، وهي مضاءة من الخلف بأشعة الشمس من 141 صورة منفصلة، التقطها مسبار ناسا «كاسيني» وهو ينتقل إلى ظل زحل في يوليو 2013.

كبر الصورة

Marat Ahmetvaleev


نـــار في السمـــاء

هذه الكرة الضخمة من النار نشأت عن أكبر نيزك يصطدم بالأرض، منذ أن سقطت صخرة تونجوسكا في عام 1908، وكانت روسيا ـ مرة أخرى ـ هي الدولة تعيسة الحظ التي استقبلته، إذ انفجر النيزك شمال مدينة تشيلابينسك بحوالي 30 كيلومترًا في جبال الأورال، وسطع بقوة تفوق سطوع الشمس.

كبر الصورة


صلــة مرئـيــــة

لقد مَلَّ الكيميائيون من كثرة التقاط الصور للذرات المنفردة، لكن الباحثين في بكين نجحوا بفضل براعتهم في استخدام التصوير المجهري بقوة الذرة في التقاط الصور الأولى لروابط الهيدروجين التي نراها هنا كخطوط باهتة بين أربعة جزيئات من مادة -هيدروكسيكوينولين.

كبر الصورة


قـارئ العقــل

هذه هي أولى «العقول الشفافة» التي أمكن تصويرها باستخدام طريقة التصوير العصبي الجديدة «كلاريتي» CLARITY التي تجعل المخ شفافًا ـ وفي حالتنا هذه منطقة قرن آمون hippocampus من دماغ أحد الفئران ـ من خلال نزع الدهون باستخدام سوائل تنظيف خاصة. وأدَّت هذه التقنية إلى تصوير الخلايا العصبية بثلاثة أبعاد، بدلًا من الشرائح ثنائية الأبعاد التقليدية.

كبر الصورة


لحـظــة سحـريــة

أظهرت كاشفات أشعة جاما في اليابان ـ التي تشبه الأعمال الفنية ـ أن ذرات الكالسيوم التي تحتوي على 20 بروتونًا، و34 نيوترونًا مستقرة، حيث إن رقم 34 هو «الرقم السحري» للاستقرار الذري.

كبر الصورة


قوة الزهرة

تبين هذه الصور المجالات الكهربية الشاحبة حول زهرة مثالية، إذ اكتشف الباحثون في المملكة المتحدة أن النحل يشعر بهذه المجالات، وعندما تزور نحلة زهرة ما فإنها تترك شحنة إيجابية خلفها؛ ترشد بقية النحل إلى الزهور التي تستحق الزيارة.

كبر الصورة


صغيــرة.. لكنـها جبـــارة

تبدو هذه الألياف المصنوعة بمقاييس النانو من البولي أكريلونيتريل وكأنها تتحدى المنطق، فكلما ازدادت نحافة؛ ازدادت قوة ومتانة. تُصنع هذه الألياف باستخدام الغزل الكهربي، حيث تجذب شحنة ضئيلة الألياف من السائل، وتتمتع بِنْيَتها النحيفة بمتانة أقوى عشر مرات من النُّسَخ السميكة المستخدَمة حاليًا في الآلات البصرية والإلكترونية.

كبر الصورة


محطة شمسية

يقدم لنا هذا المشهد ـ الذي يبدو أشبه بالخيال العلمي ـ لمحة من المستقبل، حيث شهد عام 2013 زيادة في أعداد وأحجام محطات الطاقة الشمسية، مثل هذه المحطة التي أنشئت في بحيرة إيفانباه الجافة في كاليفورنيا، حيث تغلي أشعة الشمس المياه؛ لتدير أحد توربينات الكهرباء. وتتوقع بعض التقديرات أن تتفوق الطاقة الشمسية على طاقة الرياح في حجم ما تولِّده من كهرباء.

كبر الصورة


في دائرة الضوء

العثور على حيوان الأولينجويتو (Bassaricyon neblina) كان من الاكتشافات النادرة في عام 2013. وهو حيوان ثديي تم اكتشافه في جبال الأنديز. وقد وَصَفَتْ الحيوانَ ـ الذي ينتمي إلى فصيلة الراكونيات ـ دراسة تمّت في أغسطس 2013، كان السبب فيها عيِّنات مُعَرَّفَة بشكل خاطئ في المتحف، رغم اكتشاف أن حيوان الأولنيجويتو كان موجودًا من قبل في حدائق الحيوانات الأمريكية.

كبر الصورة


في مـهـب الـريــــح

تتسبب الرياح الكونية الهائلة في إزاحة كتلة تعادل تسع شموس من حجم شمسنا من نطاق مجرة NGC 253 كل سنة. وقد رصدت تليسكوبات ALMA اللاسلكية في شيلي أحادي أكسيد الكربون في هذه الرياح ضمن تفاصيل غير مسبوقة؛ وكشفت قوة الطرد في هذه الرياح. وتَظْهَر المناطق ذات الانبعاثات منخفضة الكثافة باللون الأحمر، أما المناطق ذات الانبعاثات عالية الكثافة، فتظهر باللون الأزرق الأرجواني.

كبر الصورة


الصغير العتيق

هذه العَظْمَة (الموضَّحة في قطاع عرضي) هي لجنين ديناصور عاش منذ 195 مليون سنة. وهي واحدة من 200 عظمة مشابهة تم العثور عليها في حقل للعظام في الصين. وقد قدَّمَتْ الاكتشافات النادرة معلومات جديدة حول تطور الديناصورات.

كبر الصورة


نيران قديمة

ظل بركان تونجوراهوا في الإكوادور يندلع على نحو شبه متصل منذ عام 2010، وبصورة متفرقة منذ عام 7750 قبل الميلاد. وقدَّم هذا البركان ثروة من البيانات العلمية، منها دراسة لعام 2013؛ كشفت أن البركان تَسَبَّبَ في تدمير المستوطنات المحلية عندما اندلع في عام 1100 قبل الميلاد، مما جعل الموقعَ أحد أقدم الكوارث البركانية في سلسلة جبال الأنديز.