موجزات مهنية

مطلوب علماء

  • Published online:

يزداد الطلب على الباحثين في شرق آسيا وأمريكا الجنوبية وجنوب أفريقيا - وهي مناطق لا تُعتبر نشطة علميا - حيث يميل حاملو الدكتوراة إلى ترك المجال الأكاديمي للالتحاق بوظيفة حكومية، أو في القطاع الخاص، كما يذكر أحد التقارير. وقد نشر «اتحاد الجامعات الأوربية» EUA عن مشروع «التعاون في مجال تعليم طلاب درجة الدكتوراة بين آسيا وأمريكا اللاتينية وأوروبا CODOC» في 4 أكتوبر في بروكسل تقريرًا حول سبل التعاون الدولي عبر المجالات المختلفة بالجامعات؛ لتقييم الجهود اللازمة لبناء قدرة بحثية. ويوثّق التقرير للتعاون الدولي المكثف في جامعات شرق آسيا، ولعدد متزايد من الجامعات في البرازيل والمكسيك، لكنه يذكر الحاجة إلى مزيد من الاستثمار في البحث العلمي بجنوب أفريقيا؛ للتوسع في تلك الجهود. يقول توماس يورجنسن، رئيس مجلس اتحاد الجامعات الأوروبية لدراسة الدكتوراة، ومؤلف هذا التقرير، إن زيادة التعاون لم تجعل الاحتفاظ بأعضاء هيئة التدريس في الجامعات في ثلاث من الأمم الناشئة أكثر سهولة، لكن العلماء في مستهل مستقبلهم المهني يكون لديهم استعداد لهجرة أوطانهم، ويمكنهم الحصول على وظائف تتناسب مع تخصصاتهم البحثية. ويضيف يورجنسن قائلاً: «هناك حاجة ماسة وملحة إلى الباحثين في المراحل الأولى لمسارهم المهني».