أضواء على الأبحاث

علم الأعصاب: تختلف الاستجابات في أدمغة المصابين بالتوحد

  • Published online:

إن مرض التوحد قد ينشأ من عدم الموثوقية لاستجابات الخلايا العصبية بشكل عام في قشرة الدماغ، وليس من النقص في منطقة واحدة، أو دائرة معينة في الدماغ. وقد قام إيلان دنشتاين، في جامعة كارنيجي ميلون في بيتسبرج بولاية بنسلفانيا، وزملاؤه بدراسة 14 شخصًا يعانون من مرض التوحد، و14 شخصًا لا يعانون منه. واستخدم الباحثون التصوير الوظيفي بالرنين المغناطيسي؛ لمراقبة الاستجابة القشرية، بينما يقومون بتحفيز بصر وسمع ولمس المشاركين، وذلك من خلال إجراء عشرات التجارب عليهم.

وكانت النتيجة أنْ تفاوتت كل الاستجابات في المناطق البصرية والسمعية والحسية الجسدية من القشرة بقدر كبير بين التجارب للمتطوعين من ذوي التوحد عن غيرهم في المجموعة الضابطة. ويفترض الباحثون أن هذا قد يعكس تطوُّرًا غير مناسب للوصلات العصبية، أو نقاط التشابك العصبي في دماغ الشخص المصاب بالتوحد.

(Neuron 75, 981–991 (2012