فيروس كورونا الجديد : تغطية شاملة

أخبار في دائرة الضوء


تحقيقات وتعليقات

فيديو

الفيزياء العجيبة لظاهرة الطفو المقلوب

في هذه التجربة الفيزيائية التي تتحدى الجاذبية، يمكن للسوائل أن تطفو في الهواء، كما تستطيع القوارب أن تطفو مقلوبةً، إذ عكف باحثون في باريس على دراسة تأثير الاهتزازات الرأسية، التي يمكن استخدامها لتعليق طبقةٍ من السائل في الهواء. واكتشفوا خلال تجاربهم ظاهرةً غريبة، تسمح للأجسام خفيفة الوزن بالطفو على السطح السفلي لهذا السائل، فيما يُعَد نوعًا من الطفو العكسي. وهذا السلوك المخالف للتوقعات هو نتيجةٌ للاهتزازات المستمرة التي تغيِّر القوى المؤثرة على الأجسام الطافية.

كيف تسبح الثعابين الطائرة في الهواء؟

تنزلق الثعابين الطائرة بنعومة وانسيابية في الهواء، حيث تتسطح أجسادها لترفع نفسها، لكن في أثناء انزلاقها تبدو وكأنها تسبح، وتتلوّي أجسادها من جانب إلى آخر. ومؤخرًا، قام فريق من الولايات المتحدة باستخدام تقنية رصد الحركة، بهدف دراسة انزلاق الثعابين السلس في الهواء بدقة. وتُظْهِر نماذجهم أن حركة التلوّي هذه تلعب دورًا مهمًّا في ثبات هذه الثعابين أثناء انزلاقها في الهواء من غصن إلى غصن.

عرض ليزر في فقاعةٍ من الصابون

تَمَكَّن العلماء للمرة الأولى من إنتاج ظاهرة "التدفق المُتفرِّع" في الضوء المرئي. وهي ظاهرة لم تُلْحَظ من قَبْل إلا في أنواعٍ أخرى من الموجات، مثل موجات الصوت. فباستخدام أشعة الليزر، ومعها فقاعة صابونٍ بسيطة فقط، جعل العلماءُ الضوء ينحرف ويتفرع على امتداد مساره. وهُم يأملون أن تساعد إعدادات هذه التجربة الجديدة على كشْف المزيد عن تلك الظاهرة.

أنباء وآراء

  • الأقمار الصناعية قد تتمكن قريبًا من تحديد موقع كل شجرة  على ظهر الأرض 

    أمكن تحديد موقع ظلال جميع الأشجار الموجودة على مساحةٍ كبيرة في غرب أفريقيا، وذلك عن طريق تحليل الصور التي التقطتها الأقمار الصناعية. وتشير البيانات إلى أنَّه سيصبح من الممكن تعيين موقع وحجم كل أشجار العالم عمَّا قريب، وإنْ كان ذلك محكومًا بقيودٍ مُعينة.

  • مظاهرُ البِنْية الهرمية للتنقُّل البشري

    تحليلٌ لبياناتٍ عالميةِ النطاق يتوصَّل إلى نتيجةٍ مفادها أنَّ التنقل البشري له بِنْية هَرميَّة. أحد النماذج المطروحة لتفسير مثل هذه البِنَى الهرمية يُعيدُ إنتاج اختلافاتٍ في سلوك التنقُّل المرتبط بالنوع الجنسي ومستويات التحضُّر. 

  • المراحل الأولى من نشأة الكواكب

    رصد العلماءُ حلقاتٍ ضيقةٍ وفجواتٍ حول نجمٍ وليدٍ، باستخدام أقوى التلسكوبات الراديوية في العالم. ويقدِّم هذا الاكتشاف لمحةً عمَّا يُمكن أن تكون عليه المراحل الأولى من نشأة الكواكب.

  • دورُ الكيراتين كوسيلةٍ مُعِينةٍ للذاكرة

    خيوطُ الكيراتين، وهي بوليمراتٌ بروتينيةٌ ثابتةٌ أشهرُ ما يُميِّزها الوظيفةُ التي تؤديها في الشعر والأظافر، وقد تبيَّن دورُها في توفير ذاكرةٍ عن حالة الخلية من ناحية القُطبية، في مرحلةٍ حاسمةٍ من النمو المُبكِّر لجنين الفأر. 

  • ليس هذا كل شيء عن القواعد النووية 

    ثمة طفرة في جين C9orf72 تُعَدّ هي السبب الجيني الأكثر شيوعًا وراء الإصابة بمرضين من الأمراض التنكسية العصبية. وتشير وظيفة مناعية لبروتين C9orf72، اكتُشفَت حديثًا، إلى استراتيجية علاجية محتمَلة لهذه الأمراض. 

  • كيف تتفاعل البروتونات مع شقيقاتها الغريبة؟

    حتى وقت قريب، كان من الصعب دراسة القوى النووية التي تؤثر في الجسيمات دون الذرية قصيرة العمر, بيد أن هذه المشكلة حُلَّت الآن عبر صدم بروتوناتٍ عالية الطاقة ببعضها بعضًا بسرعةٍ وقوةٍ هائلتين، ثم قياس زخم الجسيمات غير المستقرة الناتجة.