أخبار في دائرة الضوء


تحقيقات وتعليقات

  • التحكم في التطور

    تقنية الدفع الجيني قد تغيِّر جينوم نوع بأكمله. وهكذا، يتعين على الباحثين الإجابة عن هذه الأسئلة المهمة قبل إطلاقه في البرية. 

  • سيمفونية الخلايا

    كادت كاساندرا إكستافور أن تختار العمل كمغنية سوبرانو، لكنَّها - عوضًا عن ذلك - راحت تدرس الكيفية التي تعزف بها الخلايا المفردة مقطوعة التطور الثرية.

  • العلاج بالموجات

    كيف يُمكِن أن يتحوّل الضوء الومّاض أو الضوضاء الوردية أو غيرها من الأساليب غير الباضعة المُتَّبَعة في التحكم بالموجات الدماغية إلى علاجات للأمراض التنكسية العصبية يومًا ما.

  • جسر الصين إلى أفريقيا

    ظهرت أفريقيا كشريك أساسي في «مبادرة الحزام والطريق الصينية»، وهو ما يعود بالنفع على العلم في القارة السمراء.

فيديو

بث الحياة في نموذج حفرية: تعيين آلية الحركة بالتصميم العكسي

يمكنك معرفة الكثير من المعلومات عن حيوانٍ ما من خلال آلية حركته، وذلك هو ما دفع العلماء إلى إعادة تجسيد حركات كائن منقرض شبيه بالتمساح، يُعرف باسم Orobates pabsti ، فقد عاش هذا الكائن قبل الديناصورات بفترة طويلة، وهو يُعرف بأنه من «السلويات الشاملة»، أي أنه فرع أَوّلِي من السلالة التي انحدرت منها الطيور، والزواحف، والثدييات. وباستخدام عمليات المسح ثلاثي الأبعاد لحفريات محفوظة بعناية من الـOrobates، ومجموعة مترابطة من آثار الأقدام الحفرية، استطاع الباحثون تكوين محاكاة حاسوبية ديناميكية لآلية حركة هذا الكائن. وتشتمل هذه المحاكاة على بيانات من حيوانات لا زالت موجودة، مثل: السحالي، والسلمندرات؛ من أجل تصميم حركات أكثر واقعية لآلية سير الكائنات. ولم تظل المحاكاة حبيسة جهاز الحاسوب، بل اختبر الباحثون النماذج على أرض الواقع باستخدام روبوت على شكل كائنات الـOrobates، الأمر الذي ساعد على بث الحياة في نموذج هذا الكائن القديم.

الدفع بالأيونات: رحلة الطيران الأولى

نجح باحثون من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في جعل طائرة تحلق بدون أجزاء متحركة، للمرة الأولى على الإطلاق. تعمل هذه الطائرة بتقنية "الدفع الأيوني"، التي تعتمد على أقطاب كهربية عالية الجهد؛ لتأيين وتسريع جسيمات الهواء، مكونة "رياح أيونية". ودفعت هذه الرياح طائرة يبلغ عرضها 5 أمتار للتحليق عبر صالة رياضية. وعلى عكس تقنيات الدفع الأيوني المستخدمة في المركبات الفضائية لعقود مضت، تعتمد قوة الدفع الجديدة هذه على الهواء كمُسرع للطائرة. ويقول الباحثون إنه بإمكان تلك التقنية أن تقدم لنا طائرات بدون طيار تحلق في سكون.

حرب الندوب

تتسبب عديد من الأمراض المزمنة في ظهور ندوب بالكبد، وهي حالة طبية يُطلق عليها: "تليف الكبد". يؤدي عدم السيطرة على هذه الحالة إلى التشمّع الكبدي، الذي تتدهور فيه وظائف الكبد. ويمكنه أن يتسبب أيضًا، وبشكل مباشر، في الفشل الكبدي، وزيادة خطر الإصابة بسرطان الكبد. 
لفترة طويلة، ساد الاعتقاد بأن تندّب الكبد حالة لا علاج لها، لكن التقدم العلمي بدأ في تحدّي هذه القناعة، مما يطرح وجهة نظر جديدة بخصوص آليات الشفاء الذاتية للكبد. 
يستكشف هذا الفيديو بالرسوم المتحركة، عددًا من الطرق العلاجية الحديثة، التي تهدف إلى الاستفادة من قدرة الشفاء الذاتي هذه. 

أنباء وآراء

  • فيزياء الكم: جهاز يحصي فونونات الصوت

    يوجد كلٌّ من الصوت والذبذبات في وحداتٍ منفصلة تسمَّى «الفونونات»، مثلما يوجد الضوء في صورة «فوتونات». ولهذا.. فإنَّ تطوير جهاز ذي قدرة على التوصيل الفائق، بإمكانه إحصاء الفونونات، يمكن أن يؤدي إلى تطوراتٍ في المعالجة الكَمِّية للبيانات.

  • بحوث: صدفة تقود إلى مشاهدة ميدانية لـ«مفارقة ليام» التطوُّرية

    إذا كان شكل جسم الحيوان مخصصًا لأداء وظائف معينة تساعده على التغذِّي على كائناتٍ حيّة بعينها، فهل يضع ذلك حدودًا لما يمكن له افتراسه؟ مشاهَدات العلماء للأسماك التي تتغذى في البرّية يمكن أن تساعد في الإجابة على هذا السؤال.

  • سرطان: استكشاف الخلايا الغازِيَة في سرطان الثدي

    أثناء تطوُّر سرطان الثدي، تنتشر الخلايا الورميّة الناشئة في قناة اللبن إلى أماكن أخرى في الثدي. وأمكن الآن الكشف عن منشأ هذه الخلايا الورميّة الغازِيَة عن طريق تحليل خلايا مفردة محدَّدة مكانيًّا.

  • علم خواص المادة: مجهر يحطم الأرقام القياسية

    تم تطوير مجهر إلكتروني يُنتِج صورًا تتمتع بدقة وضوح أعلى من الدقة التي يمكن للطرق التقليدية تحقيقها، كما أنه مجهر ملائم لدراسة المواد الهشة التي قد تتعرض للتلف بفعل حِزَم الإلكترونات.

  • بيولوجيا الخلية: مُسْتَقْبِل يتحوّل إلى رُبَيْطة 

    تفرز الخلايا المُكَوِّنة للعظام، المسمَّاة بانِيَات العظام، البروتين RANKL الذي يرتبط بمُسْتَقْبِله المُسَمَّى RANK على خلايا هادِمات العظام من أجل تحفيز إزالة العظم. وقد اتضح أن هذه العملية يمكن أن تسير في الاتجاه المعاكس لتحفيز تكوين العظام، بدلًا من إزالتها.