فيروس كورونا الجديد : تغطية شاملة

أخبار في دائرة الضوء


تحقيقات وتعليقات

فيديو

عرض ليزر في فقاعةٍ من الصابون

تَمَكَّن العلماء للمرة الأولى من إنتاج ظاهرة "التدفق المُتفرِّع" في الضوء المرئي. وهي ظاهرة لم تُلْحَظ من قَبْل إلا في أنواعٍ أخرى من الموجات، مثل موجات الصوت. فباستخدام أشعة الليزر، ومعها فقاعة صابونٍ بسيطة فقط، جعل العلماءُ الضوء ينحرف ويتفرع على امتداد مساره. وهُم يأملون أن تساعد إعدادات هذه التجربة الجديدة على كشْف المزيد عن تلك الظاهرة.

ما نحتاج إلى فهمه بشأن داء باركنسون

داء باركنسون هو مرضٌ عصبي يؤثّر على الدماغ، وعلى أجزاء أخرى من الجهاز العصبي. ويؤدّي فيه الموت التدريجي للخلايا العصبية إلى ظهور مجموعة من الأعراض الحركية وغير الحركية المميِّزة للمرض. ولم يُعرف بعد سبب موت هذه الخلايا، ولا الطريقة التي تتطوّر بها باثولوجيا المرض في الجهاز العصبي، لكن هناك العديد من المسارات البحثية التي يسلكها الباحثون؛ للإجابة على تلك التساؤلات. 
وفي هذا المقطع المصوّر، نستعرض بعضًا من آخِر الأبحاث التي تناولت داء باركنسون. 

كشف غموض الاستجابات المناعية للسرطان: مطاردة الأورام الخفية

يترقب جهاز المناعة باستمرار ظهور أي تهديداتٍ في الجسم، لكنَّ الأورام السرطانية يصعب رصدها أحيانًا. فبعض الخلايا السرطانية يمكنها تجنُّب رصد الجهاز المناعي له. وقد أصبح العلماء -بفضل التقنيات المتطورة لتحديد التسلسلات الجينية-قادرين على دراسة الخصائص الجينية الفريدة لكل من الأورام السرطانية، والاستجابات المناعية تجاهها لدى كل مريض. وهذا يعني أنَّه صار في إمكان الباحثين تطوير علاجاتٍ تُعزِّز الجهاز المناعي، وتساعد الجسم على الفوز في معركته ضد مرض السرطان. 

أنباء وآراء

  • اتساع نطاق عمل جزيئات تكسير البروتينات

    سبق أن صُنعت جزيئات تحفز عملية تكسير البروتينات داخل الخلايا. والآن، ظهرت طائفة جديدة من الجزيئات التي تحفز تكسير البروتينات الموجودة في غشاء الخلية، وخارجها، وهو ما يفتح آفاقًا جديدة لاكتشاف العقاقير.

  • فهم إشارات بيروكسيد الهيدروجين

     اكتشاف مستشعرٍ قادر على رصد بيروكسيد الهيدروجين على سطح الخلية يُقدم رؤى جديدة حول الآليات التي تستخدمها خلايا النبات في إدراك الإجهاد البيئي والاستجابة له. 

  • تصميم جديد لأرجل الروبوتات الميكروية

    طُوِّرت أجهزة دقيقة يمكن أن تعمل كأرجل لروبوتات ميكروية الحجم، يُتحكَّم فيها بالليزر. ويشير التوافق بين هذه الأجهزة وبين أنظمة الإلكترونيات الدقيقة إلى إمكانية فتح الطريق أمام التصنيع واسع النطاق لروبوتات ميكروية ذاتية التحكم. 

  • عندما تُستخدم رائحة الجراد في الإيقاع به

    العلماء يتعرَّفون على الفيرومون المسؤول عن احتشاد أسراب الجراد التي تلتهم المحاصيل الزراعية. فهل يمكن استخدام هذا الفيرومون -الذي تستشعره مُستقِبلات الرائحة- في الإيقاع بالجراد، والحدِّ من تأثيره المدمر على المحاصيل؟ 

  • الليزر الكَمِّي التعاقبي يوجد عند الحافة  

    تُنتِج الأجهزة المعروفة باسم أجهزة الليزر الكَمِّي التعاقبي إشعاع تيراهرتز مفيدًا، لكنها عادة ما تكون حساسة للغاية لعيوب التصنيع. وقد أمكن مؤخرًا التغلب على هذا القصور باستخدام خاصية تُسمى «المتانة الطوبولوجية». 

  • طريقتان لإصلاح تلف الحمض النووي الناجم عن الكحول

    يمكن لناتجٍ ثانوي من نواتج لمعالجة الأيضية للكحول داخل الجسم أن يتسبب في تلفٍ بالجينوم، عن طريق إنشاء روابط بين أشرطة الحمض النووي المتقابلة. وقد يؤدي اكتشاف آليةً آمنة لإصلاح هذا التلف إلى فتح الطريق أمام سبل بحثية جديدة لتطوير عقاقير لعلاج تلك الحالة.