فيروس كورونا الجديد : تغطية شاملة

أخبار في دائرة الضوء


تحقيقات وتعليقات

  • علاجات جينية لأمراض دماغية

    تنعقد آمال عريضة على فئة من العقاقير التي يمكنها أن تعالج حالات التنكس العصبي، لكن تجربة إكلينيكية حديثة عرقلت الجهود الماضية في ذلك الطريق.

  • المتاهة: كيف ضرب الارتباك مجال دراسات الجينوم؟

    كان تبادل المعلومات تبادلًا حرًّا وآنيًّا من المقوِّمات الأساسية لنجاح مشروع الجينوم البشري، قبل عشرين عامًا. أما اليوم، فقد أصبحت دراسات الجينوم تواجه تحدياتٍ كبيرة، تعوق إمكانية الوصول إلى بياناتها.  

  • فيروس كورونا سيصبح متوطنًا

    وفقًا لاستطلاع رأي أجرته دورية Nature، يتوقع علماء كثيرون أن فيروس "سارس-كوف-2" لن يزول عن قريب، لكنْ يمكن أن تقل خطورته بمرور الوقت.

  • القوى المحرِّكة للحياة

    علماء يسعون لإحراز تقدم في فك غموض دور العوامل الميكانيكية المؤثرة في الجسم، بدءًا من تكوُّن الجنين، حتى البلوغ.

  • التوقعات الصحية لحياة المبتسرين

    أصبح الأطفال المولودون قبل مرور 28 أسبوعًا من الحمْل يبقون على قيد الحياة حتى مرحلة البلوغ بمعدلاتٍ أعلى من ذي قبل. فما هي إذَن آثار الولادة المبكرة تلك على الإنسان في مراحل حياته اللاحقة؟ 

فيديو

لمحة عن اللقاحات: كيف تعمل؟

بينما ينتظر العالَم لقاحًا محتمَلًا لـمرض "كوفيد-19"، نستكشف بصورة معمقة الآليات الفعلية لعمل اللقاحات. فما هي الأنواع المختلفة من اللقاحات؟ وكيف تُحفِّز الجهاز المناعي وتُدرِّبه؟ وما الدور الذي تلعبه مناعة القطيع؟ 

حفرية لحيوان ذي جناحين شراعيين تعود بأصل الثدييات إلى العصر الترياسي

تدل عينة أحفورية جديدة للحيوان المعروف بالاسم العلمي فايلَفولودون ديبلومايلوس (Vilevolodon diplomylos) -وهو حيوان عاشب قديم، يشبه السناجب الطائرة- على أن أصول الثدييات قد تعود إلى حقبة أقدم بملايين السنين مما كان يُعتقد سابقًا.
وهذا المخلوق ينتمي إلى رتبة "الحراميات"، وهي مجموعة قديمة من الحيوانات التي عاشت خلال حقبة الحياة الوسطى. وحتى وقت قريب، كان مصدرنا الوحيد للتعرف على "الحراميات" هو بضع أسنان متحجرة، لكنْ بدأت اكتشافات جديدة تسلط مزيدًا من الضوء على هذه المخلوقات الغامضة.
وتحوي هذه العينة الأحفورية الجديدة أُذُنًا وسطى، محفوظة بحالة جيدة، وتكشف عن بِنى بيولوجية أكثر تطورًا مما كان يُرصَد في السابق. وقد تؤدي عظمتا الأُذُن بها إلى تصنيف "الحراميات" ضمن طائفة الثدييات، لتحسم بذلك جدلًا دائرًا بين علماء الحفريات، وترجع بأصول الثدييات إلى الفترة الثالثة من العصر الترياسي.

الفيزياء العجيبة لظاهرة الطفو المقلوب

في هذه التجربة الفيزيائية التي تتحدى الجاذبية، يمكن للسوائل أن تطفو في الهواء، كما تستطيع القوارب أن تطفو مقلوبةً، إذ عكف باحثون في باريس على دراسة تأثير الاهتزازات الرأسية، التي يمكن استخدامها لتعليق طبقةٍ من السائل في الهواء. واكتشفوا خلال تجاربهم ظاهرةً غريبة، تسمح للأجسام خفيفة الوزن بالطفو على السطح السفلي لهذا السائل، فيما يُعَد نوعًا من الطفو العكسي. وهذا السلوك المخالف للتوقعات هو نتيجةٌ للاهتزازات المستمرة التي تغيِّر القوى المؤثرة على الأجسام الطافية.

أنباء وآراء

  • فيضانات فوتونية هائلة في جسيمات دقيقة

    في بعض المواد، قد يؤدي امتصاص فوتون واحد إلى إطلاق تفاعل متسلسل، ينتِج دفقة كبيرة من الضوء. ويفتح اكتشاف هذه الفيضانات الفوتونية في البِنَى النانوية الطريق أمام تطبيقات التصوير والاستشعار. 

  • تقديراتٌ بأعداد حالات الإصابة غير المُكتشَفة بمرض "كوفيد-19"

    معظم حالات الإصابة بفيروس "سارس-كوف-2" لم تُوثَّق. وقد استُخدمت سجلاتُ الرعاية الصحية الفرنسية والنماذج الرياضية لتقدير معدل توثيق حالات الإصابة بمرض "كوفيد-19". وتُسلِّط النتائجُ الضوء على الحاجة إلى تحسين سبل اكتشاف حالات الإصابة.

  • فك شفرة الآليات المحرِّكة لهجرة صقور الشاهين

    تتيح التطوراتُ التكنولوجية طرقًا جديدة لدراسة الدور الذي لعبه التغيُّر المناخي والجينات في تشكيل حركة هجرات صقور الشاهين في الماضي. فهل يمكن أن يساعدنا هذا على التنبؤ بمصير هجرات هذه الطيور مستقبلًا؟  

  • من أجل تعزيز التنوُّع في دراسات الجينوم

    مضى عقدان من الزمن على نشر المسوَّدات الأولى للجينوم البشري. وخلال هذه المدة، شهدَتْ عمليات تعيين التسلسل الجينومي توسعًا هائلًا، كشف كيف أن تحليل التنوع في جينوماتنا البشرية هو السبيل إلى فهم تاريخنا التطوري، ووضْع أيدينا على مزيدٍ من الأبعاد الصحية التي لم يتسنَّ من قبلُ اكتشافها.