Featured article

الفيروسات وتنوعاتها المبهرة
الفيروسات وتنوعاتها المبهرة

ليست كل الفيروسات ضارة، واختصاصيو علم الفيروسات يجدونها في كل مكان. وقد بدأ الباحثون في تسمية نونليونات من أنواع الفيروسات الموجودة على ظهر كوكب الأرض وتصنيفها، فضلًا عن رصد أدوارها في الأنظمة البيئية العالمية.

فيروس كورونا الجديد : تغطية شاملة

أخبار في دائرة الضوء


تحقيقات وتعليقات

فيديو

ميكروبيوم البشرة: توازن بكتيري صحي

تؤوي بشرتنا مليارات الكائنات الدقيقة، أغلبها من البكتيريا. ومثل الميكروبيومات الموجودة في أمعائنا، تلعب تلك الميكروبات دورًا حيويًّا في الحفاظ على صحتنا. وهي جزء من نظام بيئي متوازن بدقة من البكتيريا الصديقة أو "المتعايشة"، التي تحمي بشرتنا عن طريق خلق بيئة معادية للميكروبات التي قد تغزو البشرة، وهو ما يعزز السلامة العضوية للبشرة، ويدرِّب الجهاز المناعي على تمييز الكائنات الدقيقة المتعايشة عن المُمْرِضة. وصرنا نعرف الآن أن العديد من الأمراض الجلدية يتسبب فيها انهيار ذلك النظام البيئي.
ويحاول الباحثون معرفة ما إذا كان من شأن استعادة توازُن هذا النظام البيئي معالجة تلك الأمراض. ومن المرجح أن يكون فهم التكوين البيئي لذلك المجتمع الميكروبي الثري جزءًا مهمًّا من علم الأمراض الجلدية، وكذلك دراسات الميكروبيوم.

اللقاحات 101: كيفية تطوير لقاحاتٍ جديدة

مع هيمنة جائحة "كوفيد-19" على العالم، تتجه جميعُ الأنظار إلى تجارب اللقاحات والباحثين المطورين لها، لكنْ ما الذي يفعله بالضبط هؤلاء الباحثون؟
في هذا الفيديو، سنصحبك في جولة للتعرُّف على كيفية تطوير اللقاحات، خطوةً بخطوة، ونبحث الكيفية التي يمكن بها تسريع هذه العملية. كما سنلقي نظرةً خاطفة على بعض أحدث تقنيات اللقاحات التي يمكن اعتمادها، بهدف استخدامها على نطاقٍ واسع في المستقبل القريب.

لمحة عن اللقاحات: كيف تعمل؟

بينما ينتظر العالَم لقاحًا محتمَلًا لـمرض "كوفيد-19"، نستكشف بصورة معمقة الآليات الفعلية لعمل اللقاحات. فما هي الأنواع المختلفة من اللقاحات؟ وكيف تُحفِّز الجهاز المناعي وتُدرِّبه؟ وما الدور الذي تلعبه مناعة القطيع؟ 

أنباء وآراء

  • سبر أغوار التاريخ الجينومي للماموث

    نجح الباحثون في استخراج الحمض النووي لحيوان الماموث من عيناتٍ له يتجاوز عمرها مليون سنة. ومن خلال عقد مقارناتٍ بين جينومات هذه الحيوانات، وجينومات السلالات المنحدرة منها، يمكن الوصول إلى رؤى كاشفة بخصوص التغيّرات التي طرأت عليها في أثناء تطوُّر أحد الأنواع ليصير نوعًا آخر. 

  • تأملات حول المحفزات المناعية لآلام الأمعاء

    تُعد آلام الأمعاء الموهِنة من الإصابات شائعة الحدوث، غير أن السبب الأساسي الكامن وراءها غالبًا ما يكون غير واضح. وقد اتضح الآن أن عدوى الأمعاء تحفز استجابات مناعية موضعية تجعل الجسم يتنبه إلى بعض الأطعمة غير الضارة في المعتاد على أنها ضارة، وهو ما يُسفر عن آلام مستمرة.

  • رؤًى متعمقة حول الالتهاب الرئوي الناتج عن مرض «كوفيد»

    يُعد الالتهاب الرئوي من السمات المميزة لحالات الإصابة الحادة بمرض «كوفيد-19»، غير أن العديد من التفاصيل حول طبيعة هذا الالتهاب لا تزال غير معروفة. وقد كشف تحليل خلايا الرئة لدى المصابين بهذا الالتهاب عن بعض خيوط ذلك اللغز.

  • فضلاتٌ بشرية قديمة تكشف ميكروباتٍ معوية من الماضي

    يتنامى فهمنا للكيفية التي تُشكِّل بها الميكروبات المعوية الصحة والمرض. والآن، تُسلِّط دراسةٌ أُجريت على فضلاتٍ بشرية قديمة الضوءَ على التغيُّرات التي طرأت على المجموعات الميكروبية في أمعائنا خلال الألفي سنةٍ الماضية.